الاتحاد

الإمارات

يبحثان تعزيز الشراكة الاجتماعية والإنسانية

خلال الاجتماع

خلال الاجتماع

بحثت هيئة الهلال الأحمر وصندوق التكافل في أبوظبي أوجه التعاون والتنسيق وتعزيز الشراكة في المجالات الاجتماعية والإنسانية، وناقش الجانبان خلال الاجتماع المشترك الذي عقد امٍس بمقر الهلال الأحمر السبل الكفيلة بتعزيز مسيرة صندوق تكافل أبوظبي ودعم موارده للقيام بمهامه الاجتماعية والإنسانية التي بدأها قبل 22 عاما على الوجه الأفضل وتحقيق المزيد من المكتسبات لأعضائه الذين يتجاوز عددهم الآن 5 آلاف عضو·
وحضر الاجتماع من جانب الهلال الأحمر الدكتور صالح الطائي الأمين العام بالوكالة ومحمد حبروش الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية وسعيد الغفلي نائب الأمين العام للشؤون الإدارية والمالية بالإنابة فيما حضره من جانب الصندوق صديق علي فتح الخاجة نائب رئيس مجلس الإدارة واحمد القبيسي عضو مجلس الإدارة وسالم سعيد الكثيري المدير العام·
ورحب الأمين العام للهلال الأحمر بالوكالة بمبادرة الصندوق وحرصه على توثيق الصلات وتعزيز التعاون مع الهيئة ، وأشاد بالدور الذي يضطلع به الصندوق في المجالات الاجتماعية والإنسانية وإحياء سنة التكافل بين أفراد المجتمع، مؤكدا على أهمية التعاون بين الهيئات والمؤسسات التي تهتم بالعمل الخيري، وقال إن هيئة الهلال الأحمر تسعى من خلال مسيرتها إلى حشد الطاقات وتعزيز أركان العمل الخيري في الدولة·
وأعرب عن ترحيب الهيئة بكل المبادرات والأفكار التي تعمل على تخفيف معاناة الإنسان وتوفير احتياجاته خاصة في المجالات الصحية والاجتماعية والإنسانية ، وشدد على أن الهيئة تولي البرامج والأنشطة الخيرية والاجتماعية على الساحة المحلية اهتماما كبيرا، وتسعى دائما إلى تعزيز وجودها في جميع مناطق الدولة من خلال المشاريع والبرامج التي تخدم أصحاب الحاجات والشرائح الضعيفة، مشيرا إلى أن المرحلة القادمة ستشهد عملا مكثفا للهيئة داخل الدولة في جميع المجالات الإنسانية والخيرية بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الهلال الأحمر، وأكد على أن الهيئة لن تدخر وسعا في مساندة صندوق التكافل والوقوف بجانبه ليؤدي دوره على أفضل وجه ·
من جانبه استعرض صديق علي فتح الخاجة مسيرة صندوق التكافل خلال العقدين الماضيين والإنجازات التي حققها على المستويين الاجتماعي والإنساني والخدمات الجليلة التي قدمها لأعضائه من المواطنين والمقيمين، وقال إن الصندوق ظل يقدم خدماته الجليلة ومساعداته لحالات الوفاة والعجز ونهاية الخدمة والتقاعد إلى جانب تقديم تسهيلات خاصة لأداء شعيرتي الحج والعمرة ومساعدة ذوي الدخل المحدود والمعاقين كما ساهم الصندوق في بداية مشواره في إغاثة المنكوبين من الكوارث الإنسانية خارج الدولة، كما استعرض الخاجة التحديات التي تواجه الصندوق في المرحلة الراهنة، مشيرا إلى أنها تتمثل في شح الموارد وضعف الامكانيات وعدم وجود مقر حيث يتكلف الصندوق إيجارات باهظة سنويا، وقال إننا نتطلع لمساندة الهلال الأحمر والوقوف بجانب الصندوق حتى يتجاوز ظروف المرحلة ويواصل عطاءه من أجل رعاية أشمل للمستفيدين من خدماته·

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية