الاتحاد

الإمارات

شرطة الشارقة وجناح الجو ينقذان فتيين فقدا في صحراء المنطقة الوسطى

أحمد مرسي (الشارقة) - أنقذ فريق أمني من القيادة العامة لشرطة الشارقة، وبالتعاون مع قسم جناح الجو في الشارقة التابع لوزارة الداخلية فتيين مواطنين فقدا في صحراء المنطقة الوسطى لأكثر من ثلاث ساعات.
وأفادت القيادة بأن إدارة مركز شرطة المدام بإدارة شرطة المنطقة الوسطى تلقى بلاغاً يفيد بتغيب فتيين في صحراء المنطقة الوسطى أثناء اللعب في الدراجات النارية بالقرب من منطقة المدام، وعلى الفور قامت إدارة المنطقة بإرسال عدد من الدوريات الأمنية للموقع حيث شرعت في البحث عن المفقودين وفق المعلومات الأولية التي توفرت من خلال البلاغ.
وأضافت أنه، ونظراً لكثافة وارتفاع الكثبان الرملية واتساع المنطقة الصحراوية التي يعتقد بأن الشخصين قد توغلا فيها، فقد تمت الاستعانة بجناح الجو التابع لوزارة الداخلية بمشاركة إحدى الطائرات العمودية في البحث عن المفقودين وفي غضون ثلاث ساعات عثر جناح الجو على الدراجات النارية متروكة دون وجود أثر للشخصين، حيث اتجهت الدوريات الأمنية إلى المنطقة التي تم تحديدها ومن خلال تتبع أثر الدراجات عثر عليهما وهما بصحة جيدة، حيث تم نقلهما إلى مركز شرطة المدام وتسليمهما إلى ذويهما.
وأكد قسم جناح الجو بالشارقة، التابع للأمانة العامة لمكتب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بالواقعة في الساعة الثانية والدقيقة الخمسين من ظهر أمس الأول، وعليه توجهت على الفور طائرة مجهزة وتم تحديد موقع الدراجتين، ومن ثم إبلاغ فرق الشرطة بالموقع وبدورهم تمكنوا من التوصل للشخصين.
وأضاف أن المنطقة تم تحديدها بالقرب من جبل نزوى ومنطقة البداير، وأنها تعتبر منطقة ذات كثبان رملية، ومن الصعب السير فيها لمسافات بعيدة دون معرفة بتفاصيلها أو وجود مرشد يدل عليها، وكذلك من الصعب أن يقصدها الأشخاص من الأعمار العمرية الصغيرة لأنه من الممكن أو يتعرضـوا للتيـه فيـهـا.
ووجهت القيادة العامة لشرطة الشارقة النصح للأهالي بصورة عامة ومرتادي المناطق الصحراوية بصورة خاصة بضرورة الانتباه لأبنائهم وعدم تركهم بمفردهم بعيدا عن أعينهم، خاصة في تلك المناطق حفاظا على سلامتهم وحماية لأرواحهم في التعرض لمكروه قد يلحق بهم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز