الاتحاد

عربي ودولي

الطبيب البلغاري الفلسطيني ينوي مقاضاة القذافي

الحجوج ووالده خلال المؤتمر الصحفي

الحجوج ووالده خلال المؤتمر الصحفي

دعا الطبيب الفلسطيني أشرف الحجوج أمس إلى إجراء تحقيق في كيفية تعرضه هو وخمس ممرضات بلغاريات للتعذيب للاعتراف بأنهم أصابوا عمدا مئات الأطفال الليبيين بفيروس (اتش· آي·في) المسبب لمرض الإيدز· وقال للصحفيين في فوردن وهي البلدة التي يعيش فيها والداه وشقيقاته الاربع بعد الرحيل عن ليبيا في عام ''2005اطلب من الشعب الليبي فتح مثل هذا الملف لمساعدتنا على تبرئة ساحتنا''· وقال الطبيب (38 عاما) ''ليست النهاية الان اننا احرار· يجب تبرئة ساحتنا من هذه المأساة· نحن ضحايا مثل الاطفال''· واطلق سراح الحجوج والممرضات في 24 يوليو بعد قضاء اكثر من ثمانية أعوام في السجن وذلك بموجب اتفاق تعاون بين ليبيا والاتحاد الاوروبي· وأصر الستة الذين صدر ضدهم حكم بالاعدام مرتين على براءتهم وقالوا انهم تعرضوا للتعذيب لإجبارهم على الاعتراف· وأكدت بلغاريا وحكومات اوروبية اخرى براءة الطبيب والممرضات ودعت الى اطلاق سراحهم· وقال الحجوج ان بإمكان منظمات دولية ان تدعو ايضا لإجراء تحقيق في محنته هو والممرضات· واضاف ''سابحث مع محامي زيجفلد بشان الخيارات الممكنة'' حول ملاحقة القذافي الذي يتهمه باتخاذه رهينة و''بانتهاك القانون''· وقال الحجوج الذي ولد في مصر لكنه نشأ في ليبيا انه لن يعود مطلقا الى ليبيا· وقال ''لقد دمرت ليبيا ماضي وحاضري ومستقبلي''· ويعتزم الطبيب الذي حصل مؤخرا على المواطنة البلغارية التنقل بين هولندا وبلغاريا في المستقبل· وقال ''عندي عائلتان الان الاولى في هولندا والثانية في بلغاريا· اشعر بالفخار لوجودي هنا وهناك''·

اقرأ أيضا

ترامب يأسف لعدم زيادة الرسوم على الصين بصورة أكبر