الاتحاد

عربي ودولي

"إخوان" الأردن: الحكومة عاجزة

تواصلت الحرب الكلامية بين حركة الإخوان المسلمين في الأردن والحكومة، وتبادل الطرفان كيل الاتهامات منذ إجراء الانتخابات البلدية الثلاثاء الماضي، إذ يتهم ''الإخوان'' الحكومة بتزوير الانتخابات وبتنفيذ مخطط أميركي لإقصائهم في حين تصفهم الحكومة بالخروج عن الإجماع الوطني وتجاوز الخطوط الحمر وبمعاداة الديمقراطية والإساءة للأردن·
ورفض حزب جبهة العمل الإسلامي -الذراع السياسي لحركة الإخوان- أمس تصريحات لرئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت قالها مساء أمس الأول جاء فيها: ''أن الحزب خطط لتفجير الانتخابات بذهنية تآمرية انتهازية وقيادات طارئة تحاول جر الأردن الى أجواء مشابهة لما يحدث في نهر البارد والحديث المتجاوز عن المؤسستين العسكرية والأمنية نخر في العظم وتطاول على الثوابت''·
ووصف النائب الأول للأمين العام في الحزب رحيل الغرايبة تصريحات البخيت ''بالانفعالية'' ،وقال:''حفلت بجملة من الاتهامات للحركة فضلاً عن التهديد والوعيد''· ونصح الغرايبة البخيت بأن لا يضيق ذرعاً بالنقد ''مهما كان قاسيا''، لأن ''نقد المعارضة للحكومات هو شأن كل الديمقراطيات''·
غير أنه دعا الحكومة إلى الحوار وقال: ''لسنا مع زيادة التوتير نحن مع الحوار والمشاركة في عبء تحمل المسؤوليات''· وأضاف :''نحن شركاء في هذا الوطن وسوف نبقى شركاء اذ لن تستطيع قوة في هذا العالم اجتثاثنا من مجتمعنا''·واتهم الحكومة ''بالعجز في حراسة ارادة الناخبين الاردنيين علاوة على عجزها في مواجهة المشاكل الأساسية للمواطنين''· وشدد الغرايبة على أن من ''يسيء للمؤسسة العسكرية فأنه يسيء لنفسه''، وقال إن ''هذه المؤسسة ليست لجهة انها للوطن بمجموع مكوناته''·
إلى ذلك، طالبت الجماعة في بيان صدر عنها أمس بتحديد المسؤولية عن ما اسمته ''جريمة الانتخابات'' التي ارتكبت بحق الأردن ومؤسساته المدنية والعسكرية والأمنية، كما طالبت بـ '' تحويل المسؤولين عن تلك التجاوزات إلى القضاء الأردني، لمحاسبتهم على ما اقترفته أيديهم من أفعال مشينة''· وطالبت بإقالة حكومة معروف البخيت، و''محاسبة كل مسؤول أسهم بتشويه صورة الأردن أمام العالم، لمسؤوليتهم الأدبية عما جرى''· وانحازت نقابة المحامين في بيان لها أمس الى ''الإخوان''، وقالت:''إن التدخل الحكومي في الانتخابات البلدية ''تدخل غير مبرر وغير مسبوق''· ورأت النقابة أن الإجراءات الحكومية يوم الانتخابات ''عكست موقفا مغايرا تماما للفهم الشعبي واظهرت تدخلا غير مقبول وتجاوزات غير مسبوقة الأمر الذي أدى الى عزوف الكثير من الأردنيين عن المشاركة الفعلية منذ الساعات الأولى ليوم الانتخابات''·

اقرأ أيضا

المعارضة في كندا تطالب بتحقيق جنائي مع رئيس الوزراء