الاتحاد

الرياضي

استضافة بطولة خليجية تحت الدراسة

أحمد سليم (الدوحة)

شارك نبيل عاشور أمين عام اتحاد اليد في الاجتماع الأول للجنة التنظيمية الخليجية لكرة اليد الذي عقد في العاصمة القطرية خلال الدورة الحالية والتي كان مقررا أن يعقد في سلطنة عمان، وتم نقله إلى الدوحة.
وترأس الاجتماع محمد جابر الملا رئيس اللجنة التنظيمية، أمين السر العام للاتحاد القطري وحمد النعيمي الأمين العام للجنة، وبحضور محمد علي هوبش مدير إدارة الشؤون الرياضية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي ونواف الشمري من الأمانة العامة ويوسف عبد الله من مملكة البحرين وموسى خميس من سلطنة عمان ومحمد الدخيل من السعودية، وحمد النعيمي أمين عام اللجنة التنظيمية ممثلا عن دولة قطر.
وتم خلال الاجتماع اعتماد الموازنة المالية للجنة خلال السنة الجديدة ومناقشة عودة بطولات الخليج للمنتخبات الوطنية وكذلك مناقشة البطولة الخليجية للأندية التي تقام في الدوحة من 20 إلى 30 مارس القادم في ضيافة نادي الغرافة وكذلك الألعاب الخليجية للمرأة والتي تقام في الدوحة أيضاً من 7 إلى 15 مارس المقبل، كما تم استعراض الكتب الواردة للجنة من الاتحادات الخليجية ومناقشاتها.

وأشاد نبيل عاشور بنتائج الاجتماع وقال: أنه تم دراسة عودة بطولات المنتخبات وسيتم مخاطبة الاتحادات الخليجية، وسوف ندرس استضافة إحدى البطولات في الإمارات في الفترة المقبلة، لاسيما وأن الباب مفتوح أمام جميع الاتحادات للتقدم باستضافة البطولات على أرضها، ونحن ندعم اللجنة الخليجية وبالتالي استضافة أي بطولة في الفترة المقبلة.
وأكد الأمين العام أن الاتحاد يسعى لتطوير اللعبة والوصول لآخر تطورات اللعبة وتطبيقها في الإمارات، مشيرا إلى أن اتحاد كرة اليد بصدد تنظيم بطولة للمنتخبات لكرة اليد الشاطئية للمرة الأولى من 22 إلى 26 فبراير المقبل في دبي، بمشاركة الأبيض والبحرين وسلطنة عمان، بالإضافة إلى 3 فرق أوروبية، وستكون هذه البطولة بروفة لاستضافة البطولات الدولية في المستقبل، خاصة وأنها المرة الأولى التي تنظم فيها مثل هذه البطولات على أرض الأمارات.

اقرأ أيضا

"الهيئة" تبحث التعاون مع "الأولمبية المصرية"