الاتحاد

الرياضي

روبينيو ينثر الفرح في سنتياجو برنابو

نيستلروي يحول الكرة برأسه في شباك اتلتيكو مدريد

نيستلروي يحول الكرة برأسه في شباك اتلتيكو مدريد

فاز ريال مدريد المتصدر وحامل اللقب على ضيفه سرقسطة 2-صفر، واتلتيكو مدريد على مضيفه ديبورتيفو كورونا 3-صفر في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم·
في المباراة الأولى على ملعب سياجو برنابيو، سجل الهولندي رود فان نيستلروي (66) والبرازيلي روبينيو (76) الهدفين فاعاد ريال مدريد الفارق إلى 7 نقاط بينه وبين برشلونة الثاني ووصيف البطل الذي تغلب على مايوركا 2-صفر في الافتتاح·
وتابع ريال مدريد نجاحاته على أرضه حيث لم يخسر في البطولة الحالية أي نقطة على ملعب سانتياجو برنابيو، في الوقت الذي فشل فيه سرقسطة في تحقيق فوز أول على هذا الملعب منذ ديسمبر 1999 عندما ألحق بالفريق الملكي هزيمة ثقيلة قوامها 5-·1
ومن المفارقات، أن سرقسطة لم يفز، على الرغم من ادائه القوي والنجوم التي تغص بها صفوفه، في المباريات الثماني الأخيرة فتعادل في 4 وخسر في 4 ويعود فوزه الأخير الى اكتوبر وكان على الميريا 1-صفر·
وسيطر سرقسطة سيطرة شبه مطلقة خصوصاً في الشوط الأول وسنحت له عدة فرص لا تقل عن 5 مؤكدة للتسجيل وقف لها الحارس ايكر كاسياس جميعا بالمرصاد اضافة الى هدف ملغى بداعي التسلل، في حين لم تسنح الا فرصة جدية واحدة لصاحب الأرض الذي اضطر مدربه الالماني بيرند شوستر الى اجراء تغيير اضطراري بعد اصابة الأرجنتيني جابرييل هاينتسه وادخل مكانه ميغل توريس (17)·
وتكثفت المحاولات الهجومية من قبل سرقسطة بعد مرور نحو 20 دقيقة، وكانت اول فرصه عندما اطلق الأرجنتيني دييجو ميليتو قذيفة من نحو 25 مترا تصدى لها كاسياس فارتدت الى البرازيلي ريكاردو اوليفيرا الذي أعادها بقوة أيضاً إلى الشباك لكن الهدف ألغي بعد اعتبار الحكم ان اللاعب استفاد من وضعه في موقع تسلل عندما سدد زميله الكرة (22)·
وارتد ريال مدريد في هجمة سريعة ووصل الهولنديان رود فان نيستلروي وويسلي شنايدر الى داخل منطقة سرقسطة لكن التمرير لم يكن موفقاً وانتهت الخطورة (23)، وتصدى كاسياس لقذيفة ميليتو (24)، ثم خفت الوتيرة حتى الدقيقة 41 عندما اطلق سيرجيو جارسيا قذيفة اخرى كان كاسياس صاحياً لها· وحصل سرقسطة على ركنية تابعها الأرجنتيني روبرتو ايالا برأسه واكملها ميليتو برأسه من مسافة قريبة لكنه اخطأ المرمى (42)، وارتد ريال في آخر هجمة في هذا الشوط واضاع البرازيلي روبينيو الفرصة الوحيدة بتسديدة من داخل المنطقة حاول وضعها في الزاوية اليمنى فابتعدت عن الخشبات (43)·
وفي الشوط الثاني، تابع الفريق الزائر افضليته وتابع ميليتو اطلاق الصواريخ، وتابع كاسياس التصدي لها وكان اخطرها في الدقيقة 54 قبل أن يجري شوستر تعديلاً كان ضرورياً بإدخال غوتي بدلاً من شنايدر الذي كان غائباً عن الاجواء·
وحرم كاسياس زميله السابق البرازيلي كارلوس ديوجو من هدف محقق بعدما حول برأسه كرة مرفوعة من ركلة حرة في الجهة اليسرى
(60)، وعندما فشل كاسياس ناب عنه القائم الأيمن ووقف في وجه الأرضية الزاحفة التي اطلقها اوليفيرا من الجهة اليمنى (62)·
وخلافاً للمجريات، سجل ريال مدريد هدف السبق بعدما جنح روبينيو في الجهة اليمنى وهي ليست جهته المعتادة وارسل الكرة عرضية عالية امام باب المرمى طار لها فان نيستلروي وتابعها برأسه داخل الشباك (66) رافعا رصيده الى 9 اهداف في البطولة·
وتلاعب روبينيو بمواطنه ديوجو وسدد كرة منحرفة من الجهة اليسرى علت العارضة قليلا (74)، ورد سرقسطة بهجمة خطرة وكرة عرضية شتتها الدفاع من امام اوليفيرا (75)، وقاد روبينيو الكرة من منتصف الملعب وهرب من مدافعين اثنين وسدد في الشباك بعد ان دخل المنطقة (76) رافعاً رصيده إلى 6 أهداف·
وكاد ريال مدريد يضيف الهدف الثالث لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب (78)، وانقذ كاسياس مرماه مرتين متتاليتين في الوقت بدل الضائع الاولى اثر تسديدة قوية لديوجو، والثانية من ركلة حرة مركزة·
اتلتيكو يفوز
خطف اتلتيكو مدريد المركز الرابع اثر فوزه على مضيفه ديبورتيفو كورونا بثلاثية نظيفة رافعاً رصيده إلى 34 نقطة مقابل 32 لفياريال الذي تراجع إلى المركز الخامس لخسارته أمام اسبانيول الثالث صفر-·3
وتحمل المباراة الرقم 71 بين اتلتيكو مدريد وديبورتيفو كورونا ففاز الأول 33 مرة والثاني 23 مرة وتعادلا في 15 مباراة، وكانت الأولى بينهما على ملعب فريق العاصمة فيسنتي كالديرون عام 1941 وانتهت بالتعادل السلبي·
وبكر اتلتيكو مدريد في الافصاح عن طموحه بالفوز، واطلق الارجنتيني ماكسيميلينو رودريجرز قذيفة من كرة مرتدة جانبت القائم الايمن (3) قبل ان تغيب الخطورة من الجانبين حتى الدقيقة 23 عندما ارسل الاورجوياني دييجو فورلان من الجهة اليسرى كرة الى اقصى اليمنى اطلقها رودريجيز صاروخية وهي ''طائرة'' ارتمى عليها الحارس جوستافو مونوا·
واهدر المدافع بابلو ايبانيز فرصة افتتاح التسجيل للضيوف اثر ركلة حرة من الجهة اليسرى نفذت بالعرض امام المرمى فاصابها برأسه وخرجت
(28)، ونشط اتلتيكو قليلا وتمكن من افتتاح التسجيل عندما ارسل البرتغالي سيماو سابروزا عرضية داخل المنطقة عالجها فورلان بيسراه وهي ''طائرة'' فاستقرت في الشباك على يسار الحارس مونوا (39) مسجلا هدفه السابع في الدوري·
وفي الشوط الثاني، اهدر ديبورتيفو كورونا فرصتين في دقيقة واحدة لادراك التعادل فأخرج مدافع الكرة من على خط المرمى في الأولى وامسك الحارس الإيطالي كريستيان ابياتي الكرة المتجهة الى مرماه من ضربة رأس في الثانية (51)·
وارتد اتلتيكو مدريد في هجمة سريعة على الفور وتسلم الارجنتيني سيرجيو اجيرو الكرة بعد منتصف الملعب في الجهة اليسرى وراوغ عدة مدافعين حتى دخل المنطقة وسددها ارضية منحرفة ارتطمت باسفل القائم الايسر وارتدت الى داخل المرمى مسجلا هدفه الثامن في البطولة الحالية (52)·
وصعب خورادو مهمة ديبورتيفو عندما سجل الهدف الثالث لفريقه بتسديدة رأسية قوية من عند خط المنطقة اثر كرة مرتدة من ركلة ركنية (65)·
واتيحت لاتلتكيو اكثر من فرصة مناسبة في الوقت المتبقي لم يستغل أياً منها، فيما بقي اداء ديبورتيفو كورونا خجولاً ولم يهدد مرمى ضيفه إلا في ما ندر·
وتعادل فالنسيا سلباً مع ضيفه ليفانتي، فيما سقط خيتافي أمام ضيفه بلد الوليد بثلاثية نظيفة سجلها انخل فيفار دورادو (54 و76) والفارو روبلس ''روبيو'' (67)·
وفاز مورسيا على ضيفه اوساسونا 2-صفر سجلهما السويدي هينوك جويتوم (73) وابل (90)، وراسينج سانتاندر على اتلتيك بلباو 1-صفر للكونجولي الديموقراطي محمد تشيتيه (44)· وتعادل ريكرياتيفو هويلفا مع ضيفه الميريا بهدف للفرنسي فلوران سينما بونيول (14) مقابل هدف لخوسيه مانويل اورتيز ''ماني'' (20)·




رقم قياسي لـ العنكبوت الأبيض

حقق إيكر كاسياس حارس المرمى الأساسي لفريق ريال مدريد والمنتخب الأسباني رقماً قياسياً شخصياً جديداً له بالذود عن مرماه نظيفاً من الأهداف لمدة 378 دقيقة في الدوري الأسباني·
وأنقذ كاسياس فريقه ريال مدريد من عدة كرات خطيرة خلال مباراته أمس أمام ريال سرقسطة بالدوري الأسباني والتي انتهت بفوز ريال مدريد ''2صفر·
وكان لكاسياس أغلب الفضل في فوز ريال مدريد بمباراة أمس علماً بأن الفريق لم يقدم أداءً جيداً أمام سرقسطة الذي شكل خطورة كبيرة على مرمى كاسياس وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة·
وقد حافظ كاسياس أو''العنكبوت الأبيض'' كما يطلق عليه في أسبانيا على مرماه نظيفاً من الأهداف لمدة أربع مباريات على التوالي بدءاً من مباراة أتليتيك بيلباو التي فاز بها ريال مدريد ''1/صفر ثم لقاء أوساسونا الذي انتهى بفوز ريال مدريد ''2/صفر وبعدها لقاء الكلاسيكو أمام برشلونة الذي انتهي بفوز الفريق الملكي ''1/صفر وفي النهاية مباراة أمس الأول أمام سرقسطة·
وبذلك جعل كاسياس فريقه ثاني أقل الفرق استقبالاً للأهداف بواقع 14 هدفاً خلف برشلونة أقل الفرق بواقع 13 هدفاً· وفاز كاسياس خلال مشواره مع ريال مدريد ببطولة الدوري الأسباني أعوام 2001 و2003
و2007 وببطولة كأس السوبر الأسباني عامي 2001 و2003 وبطولة كأس السوبر الأوروبية عام 2002 ودوري أبطال أوروبا عامي 1999 و·2002

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات