صحيفة الاتحاد

الرياضي

«التنظيمية العسكرية» تعتمد برنامج بطولات «التعاون» 2018-2020

أبوظبي (وام)

أوصى المشاركون في الاجتماع الأول للجنة التنظيمية للرياضة العسكرية بدول الخليج العربية للعام الحالي، باعتماد البرنامج الزمني للبطولات والفعاليات والنشاطات الرياضية والبرنامج الزمني لنشاطات اللجنة التنظيمية للرياضة العسكرية خلال الأعوام 2018 - 2020.
جاء ذلك في ختام أعمال اجتماعات اللجنة الذي عقد بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي على مدى يومين، بمشاركة ممثلين من دول مجلس التعاون.
كما أوصى المشاركون بزيادة موازنة اللجنة التنظيمية للرياضة العسكرية لعام 2018 لتتماشى مع البطولات التي ستنفذ خلال عام 2018، وقيام القوات المسلحة بدول المجلس وفقاً للتسلسل الأبجدي بتنفيذ بطولة الخماسي العسكري سنوياً لدول المجلس، كما تمت التوصية بإقامة بطولة الرماية العسكرية لإسقاط الأطباق - الصحون.
وتم الاتفاق على عقد الاجتماع الثاني للجنة خلال شهر فبراير 2018.
وكان المشاركون في الاجتماع قد اطلعوا على البرنامج الزمني للبطولات والدورات والندوات، حيث اتفق المجتمعون على تحكيم وتدريب الألعاب العسكري - التوجه بالبوصلة - ستتم إقامتها من 8 إلى 14 أبريل المقبل في الإمارات.
وستستضيف القوات المسلحة بالإمارات من 18 إلى 23 نوفمبر المقبل ندوة الإعداد البدني، فيما تستضيف قوة دفاع البحرين من 23 إلى 29 ديسمبر المقبل بطولة الرماية العسكرية الأولى لإسقاط الأطباق - الصحون.. فيما تستضيف القوات المسلحة القطرية بطولة الرماية - 3 الشوزن.
وفيما يخص البطولات والنشاطات والبطولات والفعاليات لعام 2018، ونظراً لأهمية تنظيم تلك الفعاليات والبطولات الرياضية العسكرية لمنسوبي القوات المسلحة، فقد تم الاتفاق على رفع توصية للموافقه على تنظيم بطولة الرماية العسكرية لإسقاط الأطباق - الصحون - بشكل سنوي وبطولة الخماسي العسكري خلال عام 2018 وفق التسلسل الأبجدي لدول المجلس.
وكانت أعمال اللجنة بدأت بكلمة القيادة العامة للقوات المسلحة ألقاها العميد الركن عيسى المهيري، قائد مركز التربية الرياضية العسكري بالقوات المسلحة، رحب فيها بالمشاركين، وقال: حرصت قيادتنا الحكيمة على استضافة هذا الاجتماع تحت مظلة اللجنة التنظيمية للرياضة العسكرية، إيماناً منها بوحدة الهدف بين دول المجلس ولتوطيد العلاقات فيما بينها في المجال الرياضي العسكري.
وأضاف: الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، حرصت على الدعوة للتضامن والتآزر بين دول المجلس، وأن هذه الاجتماعات من شأنها تعزيز روح الإخاء والوئام والتفاهم وتقوي أواصر التعاون والتلاحم بين أبناء مجلس التعاون.
ونقل المهيري في ختام كلمته تحيات الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، للمشاركين، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تحقيق الأهداف المرجوة من الاجتماع.
كما ألقى العقيد الركن يوسف بن سلام الصقري، ممثل وفد الأمانة العامة للشؤون العسكرية لمجلس التعاون لدول الخليج، كلمة أكد فيها أن الاجتماع الأول لعام 2017 تضمن العديد من المواضيع أبرزها تحديث البرنامج الزمني للبطولات والنشاطات والفعاليات الرياضية، واستعراض اللائحة التنفيذية للجنة الرياضية، والتي تم إقرارها من قبل اللجنة العسكرية العليا في دورتها الرابعة عشرة بالرياض لعام 2016، كما تضمن مناقشة التقرير المالي للجنة التنظيمية لعام 2016 والموازنة العامة لعام 2017.
وأعرب الصقري عن أمله في أن يتمخض عن قرارات هادفة تصب في مصلحة تطور الرياضة العسكرية، موجهاً الشكر والتقدير للإمارات لاستضافتها الاجتماع وللجنة الرياضية بالقوات المسلحة على ما حظيت به الوفود المشاركة من حفاوة استقبال وكرم الضيافة، سائلاً المولى عز وجل أن يكلل جهودهم بالتوفيق والنجاح.
من جانبه، أكد المقدم الركن خالد بن علي بن حمدان الجابري، رئيس وفد سلطنة عمان، أن العمل الرياضي للجنة التنظيمية مستمر باستضافة العديد من البرامج الرياضية المختلفة، موضحاً أن سلطنة عمان استضافت كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم من 13 إلى 29 يناير الماضي والتي توج فيها منتخب عمان بكأس البطولة، وهو إنجاز يحسب للجنة التنظيمية، وهو دافع لأبناء الخليج لاستضافة أحداث رياضية مختلفة تكون رافداً للمنتخبات العسكرية لتحقيق نتائج مشرفة على المستوى الإقليمي والدولي.