الاتحاد

عربي ودولي

النواب الأميركي يقر مخصصات البنتاجون دون زيادة تمويل الحرب

وافق مجلس النواب الأميركي امس على تخصيص المزيد من الأموال لوزارة الدفاع ''البنتاجون'' دون زيادة تمويل الحرب في العراق والتي من المتوقع ان تكون محور جدل تشريعي كبير الخريف المقبل· ووافق المجلس على قانون مخصصات الدفاع التي بلغت 459,6 مليار دولار للعام المالي الذي يبدأ في الأول من اكتوبر بتأييد 395 صوتا مقابل رفض ·13
واوضح القانون اولويات الانفاق عبر صيغة تشمل نفقات كل شيء من ضم سفن حربية جديدة واشراك المزيد من الجنود إلى زيادة بنسبة 3,5 بالمئة في المرتبات وهي أعلى بنصف نقطة مئوية عن الزيادة التي سعت لها ''البنتاجون''· لكنه لم يشمل 147 مليار دولار اضافية لتمويل الحرب على العراق التي تريد ادارة الرئيس جورج بوش من الكونجرس الموافقة عليها في الخريف حيث ينتظر أن يقدم قائد القوات الاميركية الجنرال ديفيد بتريوس تقريرا عن الحرب·
وتقل مخصصات الدفاع التي اقرت بمقدار 3,5 مليار دولار عما طلبه بوش مما اثار انتقاد البيت الابيض لكنه لم يهدد باستخدام الفيتو· ويستقطع القانون 139 مليون دولار من ميزانية مشروع الدفاع الصاروخي المقرر نشره في شرق أوروبا وهو ما من شأنه ان يمنع اعمال البناء في موقع انشاء الدرع الصاروخية في بولندا·
كما يوفر القانون تمويلا لضم 7000 جندي للجيش بما يرفع العدد الاجمالي إلى 489 الفا، وكذلك ضم 5000 من مشاة البحرية ليرتفع عددهم إلى 180 الفا· ويوفر ايضا ميزانية لتحسين الرعاية الصحية للجنود العائدين من العراق وافغانستان·

اقرأ أيضا

واشنطن توافق على بيع تايوان 66 مقاتلة "إف-16"