الاتحاد

منوعات

الخلل في حرق دهون الكبد يسبب البدانة

أظهرت دراسة حديثة أن الفئران التي تنزع جينيا نحو حرق الدهون ببطء تزيد أوزانها أكثر من القوارض المستولدة لمقاومة اكتساب وزن زائد· وقال دكتور مارك اي· فريدمان من مركز مونيل للبحوث الكيميائية في فيلادلفيا وأحد مؤلفي الدراسة إن هذه النتيجة تفسر سبب استعداد بعض الاشخاص لأن يصبحوا بدناء مقارنة بآخرين· ويشرح فريدمان أنه - مثل الحيوانات التي خضعت للتجربة في الدراسة - ربما يصعب على الاشخاص المستعدين للبدانة الانتفاع بالطاقة من الدهون التي يتناولونها وأيضا حرق دهون من أبدانهم وهو ما يدفعهم لتناول المزيد من الطعام لاكتساب طاقة تكفيهم· ولهذا وحسب فريدمان فإنهم يأكلون المزيد لأنهم يصبحون بدناء ·
وقال فريدمان وزميله دكتور هونج جي في التقرير الذي نشروه بدورية الأيض: الاكلينيكي والتجريبي إن دراسات سابقة على البشر خلصت إلى أن الأفراد الذين يحرقون دهونا أبطأ تزداد لديهم احتمالات اكتساب وزن لاحقا· ولتحديد ما إذا كانت الاكسدة الضعيفة للدهون مسؤولة عن البدانة قام الباحثون بتغذية فئران استولدت ولديها الإستعداد لاكتساب وزن زائد وأخرى مقاومة له بطعام قليل الدهون ثم لاحقا بطعام عالي الدهن· ولم يلحظ اختلاف في الوزن أثناء إطعام الفئران من المجموعتين بوجبات قليلة الدهن· ومع ذلك وحسب العلماء فقد سجل انخفاض أكسدة الأحماض الدهنية بنسبة 35 في المئة عند الفئران القابلة لزيادة الوزن· وبعد أن أطعمت تلك القوارض وجبات عالية الدهن اكتسبت 36 في المئة من الفئران التي لديها استعداد للبدانة وزنا زائدا مع أنها لم تتناول سوى 14 في المئة من السعرات الإضافية·

اقرأ أيضا

تدريب الطلبة على الابتكار في مكتبات الشارقة