الاتحاد

الاقتصادي

واشنطن تنظر في شكاوى من عمليات إصلاح «تويوتا»

سيارات “بريوس” في معرض لـ”تويوتا” بطوكيو

سيارات “بريوس” في معرض لـ”تويوتا” بطوكيو

قالت جهة تنظيمية أميركية إنها تنظر في أكثر من 60 شكوى من أن إصلاح سيارات سحبتها شركة “تويوتا موتورز” لعلاج عيوب تتعلق بزيادة سرعة السيارة بشكل يخرج عن نطاق السيطرة.
وذكرت الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة في بيان أمس الأول إنها تراجع شكاوى وتجري مقابلات مع أصحاب السيارات. وأكدت الإدارة أن الشكاوى تعتبر ادعاءات غير مثبتة. كما طالبت الإدارة تويوتا تقديم معلومات عن أي شكاوى تلقتها.
وقالت “تويوتا” الأربعاء الماضي بعد أن أعلنت الإدارة الوطنية للسلامة عن أول عشر شكاوى إنها أيضا ستتحرك بسرعة للتحقيق في الأمر. وذكرت الشركة أن السيارات التي استدعتها بغرض الإصلاح خضعت لاختبارات صارمة.
وأوضح ديفيد ستريكلاند رئيس الإدارة الوطنية الأميركية للسلامة أن الإدارة “ عازمة على الوصول إلى حقيقة” الشكاوى. وأبلغ وزير النقل الأمير كيراي لحود لجنة تابعة لمجلس الشيوخ أمس الأول أنه من حق ملاك السيارات المعيبة إعادة سياراتهم لشركات التوزيع إذا ما استمرت المشكلات.
وقالت الحكومة الأميركية إنها تتمتع بصلاحية تخولها أن تطلب من “تويوتا” أن تقدم حلاً آخر إذا ما تبين أن عمليات الإصلاح غير فعالة. ولم تعترض الإدارة الوطنية للسلامة على إجراء عمليات الإصلاح. وقالت “تويوتا” هذا الأسبوع إنها قامت بإصلاح أكثر من مليون مما يزيد على ستة ملايين سيارة وشاحنة تم استدعائها في أكتوبر 2009 ويناير 2010، والمتعلقة بعيوب تتعلق بسرعة تخرج عن نطاق السيطرة.

اقرأ أيضا

مليونا مشاهدة لبوابة الموقع الرسمي لحكومة الإمارات خلال نوفمبر