الاتحاد

الإمارات

دائرة الثقافة بالشارقة تنظم معرضاً للمتاحف الخاصة


الشارقة-وام: احتفلت دائرة التراث بدائرة الثقافة والإعلام الليلة قبل الماضية بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف والذي يصادف 18 مايو من كل عام بتنظيم معرض المتاحف الخاصة بالدولة بمقر متحف المحطة بالشارقة·
وشارك في المعرض مجموعة من المواطنين الذين يمتلكون متاحف خاصة بهم عملوا على تأسيسها بجهودهم الذاتية وافتتح المعرض سعادة عبدالله بن محمد العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة بحضور السيد عبدالعزيز المسلم مدير دائرة التراث بالشارقة وعدد من المسؤولين والمهتمين·
بعد ذلك قام العويس بجولة تفقدية في أجنحة المعرض المختلفة والتي اشتلمت على العديد من المقتنيات التراثية والصور والأدوات القديمة التي كانت تستخدم في الحياة اليومية لأفراد المجتمع كالأدوات التراثية والزراعية والمنزلية والأسلحة وغيرها·
ويأتي تنظيم هذا المعرض تقديرا من دائرة التراث بالشارقة للجهود المخلصة من أبناء الإمارات للمحافظة على التراث الإماراتي وضرورة دعم هؤلاء وتشجيعهم على المضي قدما في تحقيق رسالتهم تجاه المجتمع من خلال إنشاء متاحف في بيوتهم أو في مجالسهم·
وشهد المعرض مشاركات متميزة من المتاحف الخاصة بالدولة حيث قدم أصحاب هذه المتاحف عرضآ ثرياً يحتوي على نماذج متنوعة من المقتنيات التراثية·
وصرح سعادة عبدالله العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة عقب الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف بان الدائرة تهتم بالموهوبين وأصحاب الإبداعات المتميزة كما هو الحال في منطقة الفنون حيث تقوم الدائرة بتقديم كافة التسهيلات وتنظيم الدورات وإقامة المرافق الخاصة بهذه الفنون·
واشاد بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لاستقطاب الموهوبين في كافة المجالات الفنية والتراثية والسعي لترسيخ التعاون بين كافة افراد المجتمع من خلال اقامة فعاليات مجتمعية يشارك فيها كل من لديه موهبة سواء كانت فنية أو تراثية أو غيرها مؤكدا ان دعم سموه اللامحدود للمبدعين والمتميزين كان له أكبر الأثر في إحياء مثل هذه الفعاليات·
وأكد العويس في تصريحه ان ظاهرة المتاحف الخاصة في الامارات تنتشر بشكل كبير وملفت للنظر موضحا ان فكرة انشاء المتاحف الخاصة جاءت من حرص المواطن على حماية تراث الامة واحساسه بمسؤولياته ودوره الاجتماعي في ابراز هذا التراث ومن منطلق رغبة في استمرارية الحاضر بوهج ذلك الماضي·
وقال إن أصحاب هذه المتاحف الخاصة اعدوها لتكون مرآة للماضي وتجسيدا لفنون العمارة الخليجية التقليدية والتي تحتوي على تراث هائل من الفنون والثقافات والمقتنيات والآثار لتنوير الناس بتراثهم الحضاري والثقافي وإبراز هذه المقتنيات التراثية التي تعد مصدرا من مصادر التاريخ والتعليم لكافة فئات المجتمع·
من جانبه قال عبدالعزيز المسلم مدير دائرة التراث في تصريح له بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف إن المتاحف تعتبر في هذا العصر من المظاهر البارزة التي حرصت المجتمعات على تأسيسها لتكون معاهد علم ومراكز ثقافية ومدارس فنون ومجالات متعة ليتعرف المواطن من خلالها على تراثه الحضاري وممتلكاته الثقافية ومؤسساته العلمية التي تساعد على فهم تاريخ امته وعلى معرفة حضارتها·
وأكد ان الدور الذي تقوم به المتاحف في خدمة الثقافة بهدف ربط الشعوب بتاريخها وتذكير الاجيال المتعاقبة بالمراحل الحضارية التي مرت بها الانسانية ودور كل امة وشعب ومجتمع من تطور تلك المراحل مما دفع الى تخصيص يوم عالمي للمتاحف·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يبحث مع السيسي العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة