الاتحاد

الاقتصادي

وزير ألماني: إضراب السكك الحديدية دمار اقتصادي

حذر وزير الاقتصاد الألماني ميشائيل جلوز أمس من تضرر الاقتصاد الألماني لو قام سائقو القطارات بتنفيذ تهديداتهم بالإضراب هذا الأسبوع· وقال الوزير لصحيفة ''بيلد آم زونتاج'': ''لو استمرت خطط الإضراب فإنها ستضر الاقتصاد وسمعة ألمانيا''·
وفشلت مفاوضات اللحظة الأخيرة يوم الجمعة عندما رفضت نقابة سائقي القطارات عرضا جديدا تقدمت به شركة السكك الحديدية المملوكة للدولة (دويتش بان)· ومن المقرر أن تعلن النقابة اليوم نتيجة التصويت الداخلي على الإضراب ومطالبتها بعقد عمل منفصل ورفع الأجر بنسبة 31 %·

وقال رئس النقابة مانفريد شيل إنه يتوقع أن يوافق 90 % من أعضاء النقابة البالغ عددهم 12 ألف شخص لهم حق التصويت على الإضراب، وعرضت شركة السكك الحديدية الالمانية زيادة قدرها 5ر4% لمواجهة التضخم وهو نفس ما وافقت عليه مع نقابتين أخريين تمثلان 134 ألف عضو بعد سلسلة من الإضرابات الموجهة في الشهر الماضي· لكن الشركة المشغلة لخطوط القطارات ترفض أن توقع اتفاقا منفصلا مع نقابة سائقي القطارات لأنها تخشى من أن مثل هذا التحرك قد يدفع الاتحادات الأخرى للمطالبة باتفاقيات جديدة·
ويقول الاتحاد: إن سائقي القطارات، الذين يجرب بعضهم القطار السريع التي تبلغ سرعته 200 كيلومتر في الساعة، لا يقبضون إلا 1500 يورو (2070 دولارا) شهريا· وتقول الشركة: إن أغلب السائقين يربحون زيادات تقفز بمرتبهم إلى 2100 يورو شهريا·

وتقوم الشركة بوضع خطط بديلة من أجل التحسب لتأثير الإضراب عن طريق استخدام الحافلات من أجل تقديم الخدمات المحلية والاستعانة بموظفي الادارة الذين يحملون رخص قيادة قطارات·
وحذر المدير التنفيذي لشركة السكك الحديدية هارتموت ميهدورون من أن الخلاف يمكن أن يكلف الشركة ملايين اليورو وهدد بمقاضاة الاتحاد بسبب الخسائر لو حكم بأن هذا التحرك غير قانوني· وكانت الحكومة الألمانية قد أعلنت خططا لخصخصة جزئية لشركة دويتش بأن في العام القادم مع الاحتفاظ بملكية القطارات في أيدي الدولة، وتعارض النقابات هذا التوجه·

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج