الاتحاد

الاقتصادي

0,74 دينار القيمة العادلة

أوصى بيت الاستثمار العالمي ''جلوبال'' الكويت، بالاحتفاظ بسهم شركة البحرين للتسهيلات التجارية، وقال تقرير له: إن سهم الشركة يتم تداوله في سوق البحرين للأوراق المالية بسعر 0,700 دينار بحريني بمكرر ربحية يصل إلى 12,5 مرة لربحية الشركة عن العام الماضي، وبمكرر ربحية يصل إلى 8,8 مرة من الربحية المتوقعة للعام الجاري، كما يقل سعر سهم الشركة عند معدل تداوله الحالي بنسبة 5,2 في المائة عن قيمته العادلة البالغة 0,736 دينار بحريني·
وأشار تقرير ''جلوبال'' إلى أن صافي ربح شركة البحرين للتسهيلات التجارية بلغ 4,3 مليون دينار بحريني خلال النصف الأول من العام الجاري، بارتفاع نسبته 36,2 في المائة عن الفترة المماثلة من العام السابق والبالغة قيمته 3,2 مليون دينار بحريني·
وأضاف: شهدت القروض والتجارة وغيرها من حسابات المدينين زيادة بنسبة 6,34 فى المائة خلال النصف الأول من العام الجاري، وصولاً إلى 120 مليون دينار بحريني، مقابل 112,8 مليون دينار بنهاية العام المالي ،2006 وارتفع إجمالي الموجودات ارتفاعاً هامشياً بمعدل 1,8 في المائة فقط ليصل إلى 147,5 مليون دينار مقابل 144,8 مليون دينار بنهاية العام الماضي، مما ترتب عليه تراجع المخزون بنسبة 18,3 في المائة، من 18,3 مليون دينار إلى 15 مليون دينار بنهاية النصف الأول من العام ·2007
وأشار إلى ارتفاع إيرادات الفائدة بنسبة 12,1 في المائة في النصف الأول من العام الجاري، وصولاً إلى 6,0 مليون دينار مقابل 5,4 مليون في النصف الأول من العام الماضي، بينما شهدت مبيعات السيارات ارتفاعاً بنسبة 50 في المائة لتصل إلى 31,5 مليون دينار مقابل 21 مليون دينار خلال الفترة المماثلة من العام السابق، في حين بلغ إجمالي الربح من أنشطة مبيعات الأراضي 0,68 مليون مقابل 0,02 مليون خلال الفترة المماثلة، كما ارتفعت إيرادات عمولات التأمين بنسبة 23,1 في المائة، وصولاً إلى 0,32 مليون خلال النصف الأول من العام الجاري·
وتابع: ارتفع الدخل التشغيلي بنسبة 29,6 في المائة، وصولاً إلى 8,6 مليون دينار، مقابل 6,6 مليون في الفترة المماثلة من العام السابق· في الوقت الذي تراجعت فيه النفقات التشغيلية كنسبة من الدخل التشغيلي من 53 في المائة إلى 48 في المائة خلال النصف الأول من العام الجاري·
وقال التقرير: إن صافي أرباح الشركة بلغ 6,1 مليون دينار في العام المالي ،2006 بتراجع بلغت نسبته 24,9 في المائة عما تم تحقيقه في العام السابق، والبالغ قيمته 8,1 مليون· ويعزى التراجع في الأساس إلى التغير الكبير الذي طرأ على بند إجمالي أرباح مبيعات الأراضي، والذي تراجع من 3 ملايين خلال عام 2005 إلى 0,06 مليون خلال عام ،2006 نتيجة تحقيق أرباح غير مكررة ناتجة عن بيع قطعة أرض مملوكة للشركة بحوالي 2,7 مليون خلال عام ،2005 إلا أنه في حال استبعاد الربح الغير مكرر من صافي ربح العام المالي ،2005 نجد أن أرباح الشركة في العام المالي 2006 شهدت ارتفاعاُ بنسبة 13,2 % مقارنة بالعام السابق·
من ناحية أخرى، ساهم التمويل الاستهلاكي بنسبة 65 في المائة إلى صافي أرباح شركة البحرين للتسهيلات التجارية، يليه مبيعات السيارات والتأمين·
وقال التقرير: إن إصدار لوائح جديدة للتمويل الاستهلاكي من جانب البنك المركزي أدى إلى ارتفاع نسبة القروض المسددة، حيث شكلت القروض المتعثرة 3,4 في المائة من إجمالي القروض خلال العام الماضي، مقابل 3,1 في المائة خلال العام السابق·
وكان للقوانين المقيدة لقواعد منح القروض، التي أصدرها البنك المركزي، تأثير سلبي على قطاع السيارات، خاصة صغار ومتوسطي المستهلكين الذين يمثلون 60 في المائة من السوق البحريني·
وعلى الرغم من ذلك، تمكنت الشركة من تحقيق نمو بلغت نسبته 25 في المائة في عدد السيارات المباعة، لتصل إلى 5000 سيارة خلال العام الماضي، وهو ما تتم ترجمته في دخل من المبيعات يصل إلى 45 مليون دينار، بنسبة ارتفاع تصل إلى 21 % عن مستوى العام السابق·

اقرأ أيضا

32.5 مليار درهم مساهمة أنشطة الإقامة في الناتج الإجمالي للإمارات خلال 2018