الاتحاد

الاقتصادي

الصين: الأمن الغذائي مشكلة دولية.. والتعاون هو الحل

ذكرت وسائل الاعلام الصينية أمس أن التعاون الدولي هو السبيل الوحيد لتحسين الأمن الغذائي بعد أسبوع آخر من الشعور بالقلق على مستوى العالم من جودة السلع القادمة من الصين· وكان قد تم اكتشاف مجموعة من الصادرات الصينية من الأطعمة البحرية واللعب الى اطعمة الحيوانات الاليفة وانواع من معجون الاسنان تحمل علامات مقلدة وغير آمنة او ملوثة بدرجة خطيرة مما تسبب في حدوث رد فعل دولي قوي· لكن الحكومة ردت على ذلك بالقول بان المشكلات التي تسببت فيها بعض الشركات الصغيرة المارقة يجب ألا تسيئ الى علامة صنع في الصين وأصرت على انها تتخذ اجراءات فعالة لضمان سلامة الأغذية·
وذكرت وكالة الصين الجديدة للأنباء (شينخوا) ان الصين تعمل دائما مع دول اخرى لمعالجة القضية· وقالت في تقرير نقله الموقع الرئيسي للحكومة على الانترنت ان ''الامن الغذائي وجودة المنتج هما مشكلتان دوليتان ومحل اهتمام مشترك للمجتمع الدولي·'' وأضاف التقرير ''الامر يحتاج الى تعاون واتصالات اوثق من الحكومات للتوصل الى حلول مشتركة سويا· تعزيز المفاوضات الدولية والتعاون هما السبيل الوحيد الفعال لحل مشكلة سلامة (الغذاء)''·
وتناول التقرير بعد ذلك المحادثات التي أجرتها الصين مع اليابان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن القضية· وقالت شينخوا إن ''الإدارة العامة لمراقبة الجودة شاركت بفاعلية في اجتماعات دولية وشاركت في وضع معايير·'' وقالت هيئة مراقبة الجودة في بيان على موقعها على الانترنت انه تم التوقيع مع الولايات المتحدة على اتفاق بشأن التعاون في مجال الامن الغذائي يوم السبت· لكنها لم تذكر اي تفاصيل·
وفي أحدث واقعة أثارت القلق قالت شركة ماتل الأميركية للعب الأطفال انها تسحب 1,5 مليون لعبة مصنعة في الصين لأن الطلاء المستخدم فيها ربما يحتوي على نسبة كبيرة من الرصاص· وكثفت الولايات المتحدة عمليات التفتيش على الواردات القادمة من الصين منذ اكتشاف مادة كيميائية في اطعمة الحيوانات الاليفة وهو ما تسبب في نفوق بعض الحيوانات الأليفة هناك في وقت سابق من هذا العام·
لكن بكين شكت من انها ضحية تقارير اعلامية منحازة تبالغ في تعميق مشكلة الجودة ويتم استخدامها لزيادة مطالب إجراءات الحماية· وطبقاً لنص ذكره الموقع الرسمي للحكومة الصينية فقد نقل عن ليو ديبنج المتحدث باسم هيئة مراقبة الجودة قوله للتلفزيون الحكومي: ''لا تزال إجراءات الحماية قائمة في الكثير من الدول·'' ونقل عن استاذ في جامعة الزراعة بالصين قوله إن بعض المنتجات الصينية تواجه مشكلات في الخارج بسبب اختلاف معايير الأغذية· وقال ليو يونبو: ''هذه الاختلافات في المعايير تحد فعلياً من تجارة وصادرات الدولة الاخرى''·

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر