الاتحاد

عربي ودولي

قراصنة صوماليون يخطفون سفينتين بريطانية وتايوانية

ناقلة الحاويات الألمانية في موقع ما بين كينيا وسيشل

ناقلة الحاويات الألمانية في موقع ما بين كينيا وسيشل

استولى قراصنة صوماليون منذ السبت الماضي على 5 سفن فرنسية وبريطانية وتايوانية وألمانية ويمنية، في المحيط الهندي، مواصلين بذلك تحدي القوى البحرية العالمية الكبرى التي نشرت في المنطقة·
وخطف قراصنة صوماليون سفينة تايوانية وسفينة شحن بريطانية أمس في المحيط الهندي، كما ذكر مسؤول يشارك في برنامج إقليمي متخصص في القرصنة· وأوضح هذا المسؤول ''حدثت عمليتا خطف اليوم (الاثنين)، واحدة استهدفت سفينة بريطانيا تعمل لحساب شركة إيطالية والثانية تايوانية تم خطفها قرب السيشل''· كما استولى قراصنة على يخت يرفع العلم الفرنسي السبت الماضي، حسبما أعلنت قبل ذلك المنظمة غير الحكومية ''ايكوتيرا انترناشيونال''· وقالت المنظمة إن الهجوم على اليخت وأفراد طاقمه الأربعة حصل السبت الماضي ''على بعد حوالي 640 كلم قبالة رأس حافون شمال شرق الصومال''·
ولم يتسن الحصول على أي تأكيد من القوات البحرية الفرنسية المنتشرة في المحيط الهندي ضمن مهمة مراقبة بحرية· وأضافت المنظمة أنه أمكن إجراء اتصال هاتفي مقتضب أمس الأول مع اليخت· وبذلك ارتفع عدد الهجمات التي استهدفت سفناً وطواقمها إلى 5 منذ السبت الماضي· وقالت المنظمة إن اليخت الفرنسي ''كان يبحر بسرعة ثماني عقد بحرية باتجاه ساحل بونتلاند''، المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي شمال شرق الصومال، حيث يملك القراصنة قواعد·
وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية أنها تدقق في صحة المعلومات حول خطف اليخت الذي يرفع العلم الفرنسي· وقال الناطق باسم الخارجية ايريك شوفالييه: ''نحن حالياً في مرحلة التحقق التي لا بد منها لتأكيد النبأ''·
وكان مسؤول بحري في كينيا صرح أمس الأول بأن قراصنة صوماليين استولوا على حاملة حاويات ألمانية تزن 20 ألف طن في المحيط الهندي· وقال اندرو موانغورا المسؤول عن فرع برنامج مساعدة البحارة في شرق أفريقيا ومقره كينيا، ''تم الاستيلاء على السفينة السبت في عرض البحر على بعد نحو 400 ميل بحري عن الساحل الصومالي بين كينيا وسيشل''· من جهتها، أكدت ايوكتيرا أن قراصنة صوماليين استولوا أمس الأول أيضاً في المحيط الهندي على السفنية اليمنية ''الغيث'' التي تقل 7 بحارة· وبهجومي أمس، يرتفع إلى 17 عدد السفن التي يحتجزها قراصنة حالياً ونحو 250 عدد رهائنهم·
وكانت البحرية الكندية أفادت أمس في بيان بأن إحدى سفنها البحرية (ان· سي· اس·ام وينيبغ) أحبطت أمس الأول هجوماً شنه قراصنة على سفينة تجارية باسم ''باسيفيك اوبال'' في مضيق عمان· وأفاد البيان أن وينيبغ رصدت عدة زوارق صغيرة تقترب من السفينة باسيفيك اوبال، التي طلبت المساعدة·
من جانب اخر اعلن الاسطول الخامس الاميركي في البحرين ان اميركية من اصل افريقي هي الاميرال ميشال هوارد عينت الاحد على رأس قوة مكافحة القرصنة التابعة للاسطول المكلف خصوصا التصدي للقرصنة قبالة الصومال· وجاء في بيان للاسطول الخامس ان ميشال هوارد عينت على رأس القوة المتعددة الجنسية التي شكلت لمكافحة القرصنة البحرية قبالة سواحل الصومال وفي خليج عدن· واضاف البيان ان الاميرال هوارد وهي اول امرأة تتولى قيادة سفينة في سلاح البحرية الاميركي ، تخلف الاميرال تارينس ماك نايت الذي يتولى هذه المهمة منذ نوفمبر 2007 · وقالت الاميرال ميشال هوارد خلال احتفال اقيم على متن حاملة الطائرة ''يو اس اس بوكسر'' ان ''مهمتي الاساسية في الوقت الراهن هي منع القرصنة في خليج عدن''·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا