الاتحاد

الإمارات

الخييلي: تدشين مشاريع تربوية حديثة في جزيرة دلما

الخييلي خلال زيارة إحدى المدارس في دلما

الخييلي خلال زيارة إحدى المدارس في دلما

يدشن مجلس أبوظبي للتعليم خلال الفترة المقبلة مشاريع تربوية حديثة في جزيرة دلما، وفق مغير الخييلي مدير عام المجلس الذي قام بزيارة ميدانية لمدارس الجزيرة البالغ عددها خمس مدارس لتفقد سير الدراسة فيها والوقوف على احتياجاتها.
وأكد الخييلي حرص المجلس على حل المشكلات التي تواجه المعلمين والإداريين في جزيرة دلما خاصة فيما يتعلق بتوفر مساكن للمعلمين وأسرهم، وإقرار نظام جديد لاستضافة المعلمين والإداريين في دلما والمنطقة الغربية في أبوظبي خلال مشاركتهم في المؤتمرات وورش العمل التدريبية والمنافسات العلمية المختلفة.
كما أكد حرص المجلس على دراسة توفير استضافة لهم قبل سفرهم في نهاية العام عن طريق مطار أبوظبي وأثناء عودتهم حيث يتعين عليهم الانتظار في أبوظبي أو في الرويس طبقاً لجدول الرحلات الجوية أو البحرية.

اهتمام كبير

وأشار الخييلي إلى أن جزيرة دلما تحظى باهتمام كبير من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، إذ يحرص سموهم على توفير نوعية متميزة من التعليم في هذه الجزيرة التي ستشهد مشاريع تربوية متميزة خلال الفترة المقبلة.
وأوضح الخييلي أن خطة مجلس أبوظبي للتعليم لبناء المدارس الحديثة تغطي كافة مناطق إمارة أبوظبي بما يتوافق مع الإستراتيجية العشرية لتطوير التعليم في الإمارة وخطة تطوير الأبنية التعليمية.
ولفت إلى أن هذه الخطة تتضمن بناء مدرسة جديدة للمرحلة الابتدائية في الجزيرة وفق أعلى المواصفات لتحل محل المدرستين القديمتين للمرحلة التأسيسية.
وسيتم تصميم المدرسة لتكون مشتركة للبنين والبنات في جزأين منفصلين ويتم الانتهاء منها في النصف الثاني من العام القادم 2011.
وأكد خلال الزيارة التي رافقه فيها محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية وخلفان المنصوري مدير المنطقة الغربية التعليمية حرص المجلس على تلبية كافة احتياجات تلك المدارس والتواصل معها باستمرار من أجل تذليل أية صعوبات تعترض مسيرتها لتستمر في أداء رسالتها على الوجه المطلوب.

روضة المشاعل

وأوضح معاليه خلال لقائه بأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية لروضة المشاعل والتي تضم 138 طفلا وطفلة منهم 106 مواطنين أن المجلس سيواصل خلال العام المقبل استكمال خطته الرامية إلى تزويد جميع رياض الأطفال في الإمارة بمعلمين لغتهم الأم الإنجليزية.
كما سيتم توفير أرقى البرامج التعليمية لأطفال تلك المرحلة التي تعتبر من أهم المراحل التعليمية لدورها في تأسيس الطلبة وتشجيعهم على العلم والتعلم.
وأكد أن المجلس سيبدأ خلال العام الدراسي تطبيق الهيكل التنظيمي الجديد الذي أعده المجلس للمدارس والذي سيسهم في توفير كافة التخصصات للمدارس ويدعم استقرار العملية التعليمية في كافة مدارس الإمارة.
واستمع معاليه إلى ملاحظات مديرة روضة أطفال المشاعل راندا عبد الحكيم والعاملين بالهيئتين الإدارية والتدريسية بالروضة، والتي دارت حول عدم توفر المواصلات بصورة كافية من وإلى الجزيرة لحضور الدورات التدريبية التي تقام خارج الجزيرة وما يواجهه العاملون بالمدارس من معاناة في هذا الجانب رغم توفر وسائل النقل الجوية والبحرية إلا أن عدد الرحلات لا يكفي حسب ما أبدوه من ملاحظات.

التطوير المهني

ووعد الخييلي بدراسة هذا الأمر مع جهات الاختصاص بما يضمن حصول المعلمين والمعلمات على التطوير المهني المطلوب، وقام بجولة في الفصول وشهد بعض الحصص الدراسية.
وتضمنت الجولة الميدانية لمعاليه زيارة مدرسة دلما للتعليم الأساسي التي تضم 177 طالبة بالصفوف من الأول حتى الخامس الابتدائي منهم 122 مواطنات، حيث اطلع معاليه على مشروع الصحة والسلامة الذي أعده المجلس بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة وتم تدريب المعلمين عليه وأبدى إعجابه بحرص المعلمات والهيئة الإدارية بالمدرسة على الاستفادة من هذا المشروع.
كما تفقد الدكتور الخييلي مبنى المدرسة ومرافقه واستمع من مديرة المدرسة سناء عز الدين إلى شرح عن حالة المبنى وهي من المدارس القديمة وأكد أن خطة المجلس لتحديث المدارس تتضمن بناء مبنى جديد للمدرسة يواكب أعلى المقاييس العالمية.
بعد ذلك قام معاليه بزيارة لمدرسة الديار للتعليم الأساسي والتي تضم 188 طالبا بالصفوف من الأول حتى الخامس الابتدائي منهم 121 مواطنين وقام بجولة في المدرسة برفقة مديرها أحمد البدوي وشهد بعض الحصص الدراسية واستمع الى ملاحظات الهيئة التدريسية،
كما شملت الجولة زيارة مدرسة أميمة بنت عبد المطلب للتعليم الأساسي والثانوي للبنات والتي تضم 253 طالبة بالصفوف من 6 إلى 12 منهم 200 طالبة مواطنة حيث استمع معاليه من مديرة المدرسة فاطمة الحوسني والمعلمات إلى ملاحظاتهن بشأن حاجة المدرسة لمعلمات إضافيات لمواكبة الزيادة في عدد الحصص والتي جاءت ضمن خطة المجلس لزيادة عدد ساعات اليوم الدراسي واستراتيجية تطوير التعليم التي أطلقها بداية العام الدراسي الحالي.

ملاحظات طالبات

كما استمع معاليه إلى ملاحظات الطالبات بشأن طول المنهاج في بعض المواد الدراسية والتي لا يتسع لها الوقت المتبقي على امتحانات الفصل الأول بسبب طول الإجازات التي حصلوا عليها خلال الفصل الأول، وأبدوا بعض الملاحظات بشأن جدول امتحان الفصل من حيث عدم وجود أيام راحة تسبق المواد الدسمة التي تحتاج إلى مراجعة ما قبل الامتحان.
وقام الخييلي بزيارة مدرسة الفرزدق للتعليم الأساسي والثانوي للبنين والتي تضم 272 طالبا بالصفوف من 6 إلى 12 منهم 193 مواطنين حيث التقى بمحمد جاسم التميمي مدير المدرسة، واستمع إلى ملاحظات الإدارة والمعلمين بشأن احتياجاتهم واطمئن على استخدام المدرسة لبرنامج المعلومات الطلابية الجديد الذي أطلقه المجلس في كل من العين والمنطقة الغربية ويدشن في أبوظبي شهر مارس المقبل.
والبرنامج يتيح للمدارس إدخال كافة المعلومات والبيانات الخاصة بالطالب من حيث الحضور والغياب والدرجات واستخراج الشهادات الدراسية والملف الصحي إلكترونيا فضلا عن كونه يتيح بناء قاعدة بيانات شاملة عن الطلبة على مستوى الإمارة.

اقرأ أيضا

قائد القوات البحرية يلتقي رئيس أركان القوات اليابانية المشتركة