الاتحاد

الرياضي

المحرق يسقط بالثلاثة أمام الرفاع الشرقي


ماجد سلطان:
أشعل فريقا الرفاع الشرقي والمنامة (الصاعد) صراع المنافسة للهروب من المؤخرة بعد فوزهما أمس الأول في أمسية افتتاح منافسات الجولة التاسعة والأخيرة في مرحلة الذهاب (القسم الأول) بالدوري العام الممتاز لكرة القدم في البحرين حيث نجح الرفاع الشرقي في الحاق الهزيمة بفريق المحرق حامل اللقب عندما فاز عليه 3/1 وهي ثاني خسارة للمحرق في دوري هذا الموسم وفي المقابل ثاني فوز للرفاع الشرقي، وفي الوقت الذي ظل فيه رصيد فريق المحرق 17 نقطة ارتفع رصيد الرفاع الشرقي إلى 6 نقاط جمعها بقيادة مدربه الوطني الشاب الكابتن عبدالله محمد خلف والذي تولى مهمة تدريب الفريق الشرقاوي خلفا للمدرب العراقي المحترف موفق المولي الذي استقال بعد مسلسل الهزائم الذي تعرض له الفريق الشرقاوي تحت قيادته·
في المقابل نجح المدرب الوطني فيصل محمد بعد أقل من 48 ساعة من توليه تدريب فريق نادي المنامة خلفا للكرواتي المحترف رادان ليقود الفريق إلى تحقيق فوزه الثاني في الدوري الممتاز على حساب منافسه فريق نادي الحالة المكافح 2/1 وبعد 53 يوما عجاف عاشها المنامة في الدوري الممتاز لكرة القدم بعد فوزه الأول في المسابقة والذي جاء على حساب فريق نادي البحرين في الجولة الأولى للدوري 2/1 في السابع من يناير الماضي·· وقد رفع فريق المنامة رصيده إلى 7 نقاط من 8 مباريات، فيما ظل الحالة على نقطة واحدة في 9 مباريات قابعا في قاع ومؤخرة سلم الترتيب العام للمسابقة·
ونجح فريق المنامة في التعامل مع ظروف مباراته أمام الحالة واستثمر فرصتين، سجل منهما هدفين الأول بامضاء المحترف المصري أحمد محمد سعيد تهامي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، والثاني للمهاجم النشط عيسى محمد بهرام في الدقيقة ،55 فيما احرز الحالة هدفه الوحيد من كرة ثابتة وفق المدافع الحالاوي المكافح هشام العبيدلي في تنفيذها في الدقيقة 75 وتحرك الحالاوية بعد هدفهم الوحيد مستفيدين من تراجع المنامة للحفاظ على تقدمهم وشكل الضغط الحالاوي ارتباكاً في صفوف فريق المنامة كاد أن يحقق الحالة منه التعادل، لكن صحوة الحالاوية جاءت متأخرة·
وفاجأ فريق الرفاع الشرقي (المتعثر) والمهموم منافسه فريق المحرق (حامل اللقب) عندما انهى الشرقي الشوط الأول لصالحه (2/صفر) واهدر الشرقاوية فرصاً عديدة سانحة كانت كفيلة بمضاعفة حصيلة الفريق من الأهداف لكن عمر بلال (مرتين) وحسن عبدالعزيز لم يحسنا استثمارها·
فيما سجل هدفي الرفاع الشرقي نجم الفريق وقائده العائد خالد جاسم النصف في الدقيقة 31 وعمر بلال ،45 وقد انكشف دفاع المحرق واختل توازنه بعد خروج المحترف الأردني صمام الأمان بشار محمد أمين في وقت مبكر من الشوط الأول·
ورغم استحواذه على الكرة وسيطرته في الشوط الثاني إلا أن المحرق هاجم بعشوائية وفردية ورعونة واستعجال وسجل هدفه الوحيد في وقت متأخر من زمن الشوط في الدقيقة 38 عن طريق مهاجمه العائد بدر الشمري الذي شارك في الشوط الثاني من المباراة ولأول مرة في دوري هذا الموسم·
وجاء هدف الرفاع الشرقي الثالث من ركلة جزاء جريئة احتسبها الحكم الدولي عبدالحميد عبدالعزيز اثر خطأ ارتكبه حارس المحرق محسن الحسن بعرقلته أحد مهاجمي الرفاع الشرقي في الدقيقة 86 نفذها بثقة واتقان المحترف التونسي لطفي محمد الغزياني (الطرابلسي) ليقضي على آمال المحرق في ادراك التعادل·

اقرأ أيضا

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!