عربي ودولي

الاتحاد

السجن لوزير إسرائيلي سابق بتهمة التجسس لصالح إيران

(أرشيفية)

(أرشيفية)

حكم على الوزير الإسرائيلي السابق غونين سيغيف، اليوم الثلاثاء، بالسجن 11 عاماً بعد إدانته بالتجسس لصالح إيران.

ولم يكشف عن التوقيف غير الاعتيادي لسيغيف (وزير الطاقة والبنى التحتية 1995 و1996 في حكومة برئاسة إسحق رابين وأخرى برئاسة شيمون بيريز) حتى يونيو 2018، بعد شهر من اعتقاله في أفريقيا وترحيله إلى إسرائيل، ما وضع حداً لملاحقته وكشف عن وجه شخص استخدمته إيران للتجسس بين عامي 2012 و2018 للحصول على معلومات حول مواقع حساسة ومسؤولين وعن قطاع الطاقة.

وحافظت السلطات الإسرائيلية على السرية بشأن تفاصيل الأفعال التي قام بها سيغيف، كما أن المحاكمة كانت مغلقة. لكن من المفترض أن الوزير السابق قد التقى مرات عدة بعملاء إيرانيين في أماكن مختلفة من العالم، وأنه ذهب مرتين إلى إيران.

وأدين سيغيف بناءً على اتفاق قضائي بين الادعاء ومحامي الدفاع، يقرّ بموجبه بذنبه بالتجسّس لصالح إيران ونقل معلومات مهمة إليها، مقابل حصوله على حكم بالسجن لمدة 11 عاماً.

وتضمن الاتفاق الحفاظ على سرية الجلسات وحماية المصادر وكتمان المعلومات الحساسة.

اقرأ أيضا

إعادة انتخاب جناسينجبي رئيساً لتوجو