الاتحاد

الاقتصادي

بحث تعزيز التعاون بين غرفة الشارقة وإندونيسيا

دعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة فعاليات القطاع الخاص المحلي في الدولة وأعضاءها المنتسبين في الشارقة إلى الاستفادة من تعاون الغرفة مع الملحقيات والمراكز التجارية المعتمدة لدى الدولة والتي تمثل الدول الشقيقة والصديقة بما يمكن من تنمية وتطوير حجم العلاقات الاقتصادية وتوسيع الشراكة الاستثمارية في ظل تعدد الخدمات والأنشطة التي تقدمها الغرفة وتلك البعثات التجارية للمهتمين من رجال الأعمال، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بالنادي التجاري العالمي بالشارقة بين خالد بن بطي بن عبيد مساعد المدير العام للشؤون العضوية والفروع بالغرفة وحسين باقيس رئيس مجلس المركز الإندونيسي للتطوير التجاري في القنصلية العامة لجمهورية إندونيسيا لدى الدولة بحضور ابتسام سعيد السوقي مدير إدارة الشؤون الدولية بالغرفة وجي بها سكر مدير التسويق في المركز الإندونيسي· وتناول الاجتماع بحث الارتقاء بحجم الشراكة الاقتصادية والاستثمارية بين الشارقة وإندونيسيا ومدى أهمية التنسيق والتعاون لحفز وتشجيع القطاع الخاص لدعم وتوسيع هذه الشراكة وتطرق البحث في هذا الشأن إلى أهمية الاستفادة من خدمات الهيئات والبعثات الدبلوماسية والمراكز التجارية في التعرف بالمناخ الاستثماري السائد في كلا البلدين والتسهيلات والضمانات التي تقدم للمشاريع الاستثمارية والأجنبية وأيضا لمضاعفة حجم المبادلات التجارية والتي تحتاج إلى دعم ومساندة لزيادة نسبة النمو فيها·
كما تطرق الاجتماع إلى بحث إمكانية إقامة أحداث مشتركة والاشتراك في المعارض والملتقيات التي ينظمها كل جانب حيث تعرف الوفد الزائر على أبرز ملامح برامج الغرفة في هذه الأنشطة بما في ذلك برامج معارض مركز اكسبو الشارقة ومدى تفعيل وتوسيع حجم الفعاليات الاقتصادية الإندونيسية في المعرض الإندونيسي الذي يقيم بشكل دوري ومنتظم على أرض المعارض بمركز اكسبو الشارقة والتأكيد على أهمية التنسيق والتواصل فيما بين الجانبين لضمان التعاون في مجال المشاركة وتنظيم المعارض في كلا البلدين بشكل أمثل·
وتناول اللقاء كذلك دعوة الجانب الإندونيسي للأعضاء المنتسبين بالغرفة للحضور والمشاركة في معرض جاكرتا الدولي الذي سيقام خلال الفترة من 23 إلى 27 من شهر أكتوبر القادم·

اقرأ أيضا

ضبابية التجارة بين واشنطن وبكين ترفع الذهب