الاتحاد

الاقتصادي

«ملتقى الشارقة الأول للأعمال» ينطلق 27 فبراير الجاري

الشارقة (الاتحاد) - تنطلق فعاليات ملتقى الشارقة الأول للأعمال 2011 في 27 فبراير الجاري في الشارقة ويستمر يومين.
ويتضمن الملتقى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة، خمس جلسات حوارية، تحمل إحداها عنوان (آفاق السوق الخليجية المشتركة) وهي تتناول بالنقاش آليات تفعيل هذه السوق والآفاق المتاحة أمامها للتطور أكثر وتحقيق الأهداف التي يرنو إليها أبناء دول مجلس التعاون الخليجي من خلال هذه السوق.
وقال حسين المحمودي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة في بيان صحفي أمس “إنّ من أبرز أهداف ملتقى الشارقة الأول للأعمال هو تفعيل السوق الخليجية المشتركة، لما لها من أهمية في فتح مجالات التبادل التجاري وتوسيع آفاق الاستثمار، وتسهيل الأنشطة الاقتصادية المتبادلة بين أبناء دول الخليج العربي، إذ إنّ السوق الخليجية المشتركة لها أثر كبير على مختلف نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في دول الخليج”.
وأضاف “إنّ ملتقانا سيتناول بالنقاش الوسائل المحفزة لبيئة الأعمال التجارية في دول الخليج وكيفية تفعيلها، ودور الغرف التجارية في دول الخليج في التجارة البينية وتحفيز الحركة الاستثمارية في المنطقة، إضافة إلى التحديات والمعوقات التي تواجهها السوق الخليجية المشتركة، وأثر هذه السوق على اليد العاملة وتسهيل انتقالها بين دول مجلس التعاون، وكذلك الإصلاحات الضريبية والجمركية المطلوبة لدعم النشاط التجاري في دول المنطقة”.

اقرأ أيضا

«الاتحادية للضرائب» تغرّم مخالفي «العلامة المميزة»