الاتحاد

أخيرة

يسافر من اليونان إلى بولندا متشبثاً بقاعدة حافلة

أمضى شاب أفغاني أكثر من 30 ساعة متشبثاً بقاعدة (شاسي) حافلة قطعت مسافة طولها 2800 كيلومتر من أثينا إلى نوا ديبا جنوب بولندا·
واوضحت المتحدثة عن حرس الحدود البولنديين اليزابينا بيكور ''ان الرجل البالغ من العمر 19 عاما كان مختبئا قرب علبة تغيير السرعة وقد ثبت نفسه مستخدماً حزاماً· وكشف أمره ميكانيكيون لدى اجرائهم الفحص الفني للعربة· كان منهكاً وجائعاً لكنه في صحة جيدة''· وبدت على وجهه بعض الجروح الخفيفة· فقد كان أحد كوابل جهاز تغيير السرعة يمر قرب وجنته وكان يحتك به في كل مرة يغير فيها سائق الحافلة السرعة·
ومرت الحافلة التي كانت تقل أساساً بولنديين في طريقهم الى اليونان عبر مقدونيا وصربيا والمجر وسلوفاكيا· وكان الشاب الأفغاني يرغب في الوصول إلى إيطاليا غير أنه أخطأ في اختيار الحافلة·
وأوضحت المتحدثة أن هناك حافلة أخرى تابعة لشركة النقل ذاتها، تنطلق من اثينا وتمر عبر إيطاليا· وتساءل الشاب الأفغاني لدى اخراجه من مخبئه ''أهذه ايطاليا؟''· ولم تكن بحوزة الشاب اي وثائق غير أنه عرف عن نفسه بأنه يحيى وأكد أنه يتحدر من كابول· وقد طلب منحه وضع لاجئ وعليه انتظار قرار مركز الاحتجاز في بولندا، بحسب المتحدثة·

اقرأ أيضا