الاتحاد

الإمارات

"الأمن السياحي" في دبي تبهر أجهزة الأمن العربية والأجنبية

خليل إبراهيم المنصوري

خليل إبراهيم المنصوري

أكد العقيد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي بالنيابة أن إدارة الأمن السياحي بشرطة دبي فرضت نفسها على الخارطة الأمنية للإمارة، في ظل التوسع العمراني وتنوع مصادر الدخل التي منها السياحة، وتغيرت معها مجريات الحياة، وانفتحت مدينة دبي على العالم، الأمر الذي أدى إلى دخول استثمارات عالمية، وذلك لما تتمتع به دولة الإمارات بشكل عام ودبي على وجه الخصوص من نعمة الأمن والأمان، وكان لزاماً على شرطة دبي إنشاء إدارة شرطية مختصة في مجال أمن السائح والشركات السياحية، وجميع مكونات صناعة السياحة المتكاملة التي تشمل الفنادق والخدمات والشركات السياحية وشركات سيارات الأجرة وغيرها·
وأضاف أن إنشاء إدارة تعنى بالأمن السياحي، تعد تجربة نموذجية سباقة قامت بها شرطة دبي، فنالت الإعجاب وسط الأجهزة الأمنية العربية والأجنبية، فسعت بعض الأجهزة الأمنية للتعرف عن قرب عن هذه التجربة لتطبيقها، وإن دور إدارة الأمن السياحي جاء مسانداً للأهداف الإستراتيجية في خلق بيئة آمنة لحماية هذا القطاع المهم، لذا ارتأت شرطة دبي إنشاء إدارة الأمن السياحي·

وأوضح العقيد خليل المنصوري، أن الجانب الاجتماعي لتطور السياحة في أي بلد يساعد على امتصاص مشكلة البطالة، وخلق فرص عمل عديدة لأبناء البلد في قطاع السياحة، أما من الناحية الثقافية للسياحة فهي تساهم بشكل كبير في تبادل الثقافات بين الشعوب·
من جانبه أوضح النقيب عبدالله الشامسي مدير إدارة الأمن السياحي بالوكالة، أن الدور الوقائي للإدارة يستند إلى تعزيز التعاون مع مختلف الدوائر الحكومية والقطاع الخاص والمتمثل في الفنادق، الشركات السياحية، المخيمات الصحراوية، شركات سيارات الأجرة، مراكز التسوق، قوارب النزهة والسفن السياحية، وذلك لوضع آليات عمل مشتركة ومثالية بعيده عن التعقيد، وهدفها الشفافية لتوفير أكبر قدر من الراحة للسياح والشركات السياحية، وتأمين هذا القطاع الحيوي، كما تقوم الإدارة بتوجيه النصح والإرشاد للسائح من خلال توزيع الكتيبات الإرشادية منذ دخوله مطار دبي الدولي وحتى خروجه من الدولة، والالتقاء معه في الأماكن التي يتواجد فيها مثل المعالم السياحية، وأثناء المهرجانات والفعاليات الترفيهية، وبهو الفنادق، ومراكز التسوق·

أما بالنسبة للدور الجنائي لإدارة الأمن السياحي، حيث يقوم موظفو الإدارة بإعداد الدراسات الأمنية، ورصد الظواهر السلبية التي تعترض هذا القطاع، والعمل على ضبطها وتقديم كل من تسول له نفسه التلاعب مع السياح إلى الجهات القضائية، كما ساهمت إدارة الأمن السياحي مع الإدارات الفرعية في شرطة دبي، منذ إنشائها في كشف غموض والتعرف على مرتكبي الجرائم وتعقبهم، وذلك بإعداد فرق عمل تخطط وتضبط للسيطرة على الأمن·

وأكد النقيب عبدالله الشامسي، أن الإدارة وفرت وسائل الاتصال للرد على الاستفسارات وتلقي الشكاوي من السياح، والانتقال إليهم لتقديم المساعدة والعون بشكل فوري تقديراً لوقتهم الثمين، منها خدمة الهاتف المجاني (8004438)، الذي يعمل على مدار الساعة، كذلك البريد الإلكتروني: t.s@dubaipolice.gov، حيث تتسلم إدارة الأمن السياحي بشرطة دبي الرسائل الإلكترونية من السياح الذين قدموا إلى الدولة في وقت سابق، وتحتوي الرسائل على بعض الملاحظات والشكاوى، بالإضافة إلى رسائل شكر وتقدير للقيادة العامة، وذلك عن الفترة التي قضوها في الدولة، حيث تتعامل الإدارة مع هذه الشكاوي بجدية عالية وأخذها بعين الاعتبار·

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء سعيد بن شاهين