الاتحاد

الرياضي

الزحمي والزعابي يكسبان الذهب.. واسحاق الفضة

ابن مجرن يتبادل الدروع التذكارية

ابن مجرن يتبادل الدروع التذكارية

حقق لاعبا منتخبنا محمد الزحمي وطارق الزعابي الميدالية الذهبية لوزن 70 وتحت 75 كلج ونال اسحاق أهلي فضية فوق 75 كلج في فئة الرجال للبطولة العربية لكمال الأجسام المقامة في اليمن ليهدوا الإمارات 3 ميداليات في البطولة، ويأتي نجاح المنتخب الذي يتطلع إلى حصد المزيد من الميداليات في الأوزان الأخرى برغبة اللاعبين في تحقيق انجاز جديد في هذه البطولة·
واعتبر سلطان بن مجرن رئيس الاتحادين الاماراتي والعربي لرفع الاثقال وبناء الاجسام رئيس الاتحاد الآسيوي وعضو الاتحاد الدولي لرفع الاثقال،الرياضة بمختلف ضروبها ،جسرا مهما للتواصل بين الشعوب·
وقال: البطولة العربية الخامسة عشرة للرجال والحادية عشرة للشباب التي استضافتها اليمن من 1 الى 5 أغسطس ،بدت فرصة جيدة لتبادل الخبرات وتعميق العلاقات بين ابناء الدول العربية في إطار من المبادئ الرائعة التي تجسد عراقة واصالة الامة العربية·
واكد بن مجرن في حفل تبادل الدروع التذكارية بين المنتخبات المشاركة في البطولة بصالة فندق صنعاء أول من أمس ،ان الفوز أو الخسارة في مسابقات بناء الاجسام لا ينبغي ان يكون الهدف الذي تسعى اليه المنتخبات العربية لاعتبارات عدة أهمها ان مثل هذه البطولات تساعد على صقل وتطوير المهارات للاعبي المنتخبات العربية تمهيدا لبروزهم على نحو مشرف في المسابقات الدولية المهمة·
وعبر بن مجرن عن تقديرهم البالغ للاتحاد اليمني على نجاحه اللافت في استضافة البطولة للمرة الاولى ،مشيرا الى انه لمس قناعة كبيرة من الوفود المشاركة بحسن الضيافة والتنظيم من الجانب اليمني لفعاليات البطولة·
ودعا بن مجرن جميع المنتخبات العربية الى الاستفادة من المسابقات الاقليمية لاجل التحضير الجيد للبطولات الدولية خصوصا المسابقة الاسيوية المهمة المزمعة في العاصمة الصينية بكين·
مدرب العراق :مشاركة محفوفة بالمخاطر
قال دعير شنتة حاتم مدرب المنتخب العراقي إن مشاركتهم في البطولة بدت محفوفة بالمخاطر جراء تدهور الاوضاع الامنية في بلاد الرافدين·
واشار الى أن اللاعبين عانوا الأمرين من الأجواء الأمنية السيئة خصوصا حضورهم للتدريبات التي سبقت البطولة ،كون الصالة التي كانت تجرى فيها التحضيرات تقع في شارع فلسطين الواقع وسط العاصمة بغداد،والذي يعد أكثر المناطق سخونة في العراق·
واضاف: الظروف الماثلة الآن في العراق تجعل من الصعوبة بمكان تهيئة أجواء مثالية لإعداد اللاعبين للمشاركة في البطولات العربية ،وسعينا وسط اصوات التفجيرات ومشاهد الموت التي اصبحت من المعطيات المألوفة في العراق ،الى إعداد اللاعبين ،وكنا في مرمى الاحداث التي تحدث يوميا في بغداد ،ونخشى من مفاجآت المشاهد السيئة مثل القتل والاختطاف ،خصوصا بعدما فقدنا في وقت سابق بعض العناصر المهمة في رياضة بناء الاجسام في العراق بسبب اغتيالهم من قبل الجماعات المسلحة منهم ماهر محمد علي بطل العرب واللاعب البطل حسين جمعة وعلاء خضير،وهناك بعض اللاعبين في صفوف المنتخب الوطني الحالي والذين ينتمون الى منطقة اربيل عانوا من حضور التدريبات بسبب الاحوال الأمنية واضطروا الى الحضور بالطائرة بدلا من السيارات ،ومع اقتراب موعد البطولة عانينا من الحصول على تأشيرات الدخول الى اليمن وحضرنا الى صنعاء عن طريق دبي وكانت رحلة صعبة ،تجاوزنا جميع أحداثها بعد وصولنا الى اليمن·
وردا على سؤال حول تقييمه للنسخة الحالية من البطولة العربية قال مدرب العراق بدا واضحا من خلال تصفيات الدور التمهيدي أن هناك رغبة واضحة من جميع لاعبي المنتخبات العربية للحصول على أفضل النتائج والواقع انني لم اندهش من المستوى المتطور الذي قدمه المنتخب الاماراتي في الدور التمهيدي ،قياسا بالتطور الجيد الذي بلغته رياضة بناء الاجسام في الدولة وحصول بعض اللاعبين على القاب مشرفة في المسابقات الاقليمية الاخيرة ،واتوقع أن ننافسه على المراكز الاولى في البطولة·

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين