عربي ودولي

الاتحاد

رئيسا الأركان الأميركي والروسي يناقشان التصعيد في إدلب

 معارك ضارية في محافظة إدلب

معارك ضارية في محافظة إدلب

ناقش رئيس الأركان الأميركي ونظيره الروسي، اليوم الجمعة، الوضع في سوريا فيما يتصاعد التوتر إثر مقتل جنود أتراك وسوريين في تبادل للقصف بين الجيش السوري والقوات التركية في محافظة إدلب.
وتحدث الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة مع الجنرال فاليري غيراسيموف، رئيس الأركان العامة الروسية و«تبادلا الآراء حول الوضع في سوريا ومسائل أخرى ذات الاهتمام المشترك»، وفق بيان لوزارة الدفاع الروسية.
ولم ترد تفاصيل أخرى عن مضمون المحادثة.
وقتل 33 جندياً تركياً في ضربة جوية للجيش السوري بشمال غرب سوريا في ساعة متأخرة الخميس ما أثار مخاوف من تصعيد خطير.
وقصفت القوات التركية، مواقع الجيش السوري في محافظة إدلب ومحيطها ما أدى لمقتل 31 عنصراً على الأقل.
ويجري مسؤولون عسكريون روس وأميركيون بانتظام محادثات لمناقشة الوضع في سوريا.
ويوجد خط سابق بين الولايات المتحدة وموسكو «لفض النزاعات» ومنع الجانبين من قصف القوات البرية للجانب الآخر في نفس المجال الجوي.

اقرأ أيضا

هولندا تمدد الإغلاق حتى نهاية أبريل لمنع تفشي كورونا