الاتحاد

الإمارات

الصحة تغلق مصنعاً لإنتاج الحقن البلاستيكية

أغلقت وزارة الصحة مصنعاً محلياً لإنتاج الحقن البلاستيكية، بعد ارتكابه 5 مخالفات وصفت بـ''الجسيمة'' تتمثل في عدم وجود مدير فني للمصنع ومدير للجودة وعدم الحصول على الرخصة النهائية من الوزارة لمزاولة النشاط·
وامتدت مخالفات المصنع إلى عدم حصوله على شهادة التصنيع الجيد، والقيام بتصنيع وتصدير منتجات طبية غير مطابقة للمواصفات، وفقا للدكتور أمين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص رئيس لجنة التراخيص الصيدلانية في الوزارة·
ودعا الأميري إلى توعية أفراد المجتمع بمخاطر استخدام أية منتجات غير مطابقة للمواصفات، مشددا على ان الوزارة لن تسمح بتداول أية منتج غير مطابق للمواصفات المحددة·
وعلمت ''الاتحاد'' ان الوزارة تعكف على إعداد دراسة لإنشاء مركز وطني لليقظة الدوائية يتم انجازها في شهر يونيو المقبل وتصل تكلفة الدراسة إلى 50 ألف درهم، ويأتي إنشاء المركز ضمن سياسات الوزارة لتطوير النظم الصحية الإدارية والفنية والمالية في مجال الدواء صناعة وتصديرا وتوزيعا·
وكشف الأميري ان رخصة المصنع المؤقتة ''مدتها 6 أشهر'' منتهية منذ عدة أشهر ورغم ذلك قام المصنع بعملية التصنيع والتصدير لمنتجاته الطبية، بعد ان سمحت له إحدى الجهات المحلية بالتصدير ولم يعرف الكمية التي قام بتصديرها·
وقال الأميري ''المصنع في حالة سيئة من حيث جودة الصناعة كما انه لم يدفع الرسوم المستحقة للوزارة للحصول على الترخيص الدائم''·
وكانت لجنة التراخيص الصيدلانية في اجتماعها الاخير أقرت إيقاف مصنع للصناعات البلاستيكية الطبية ''الحقن''·
وتقوم الوزارة بعملية رقابة ومراجعة مستمرة على شركات ومصانع انتاج الدواء والمنتجات الطبية·
وذكر الأميري ان المصنع لم يستكمل كافة الشروط الفنية ومعايير الجودة المحددة من قبل الوزارة قبل قيامه بالإنتاج ومخالفته للقرارات المنظمة لعمل منشآت المنتجات الطبية والصيدلانية بضرورة تعيين صيدلي كمدير فني مسؤول للمنشأة·
12 مصنعاً للمنتجات الدوائية
ويوجد في الدولة 12 مصنعا للصناعات الدوائية المحلية منها 6 مصانع تقوم بصناعة الدواء والأخرى تقوم بصناعة المستلزمات الطبية الخاصة بالدواء، وفقا للأميري·
وتقوم المصانع الدوائية المحلية بإنتاج 176 صنفا دوائيا في الدولة، من إجمالي 7058 دواء ومستحضرا طبيا مسجلا في وزارة الصحة·
وأكد تقرير اللجنة الفنية المكلفة من قبل وزارة الصحة بالتفتيش على المصنع وجود مخالفات جسيمة خلال عملية الانتاج بالاضافة الي إهمال المصنع تطبيق الشروط والمواصفات القياسية المحددة لعملية الانتاج وهو ما يمثل خطورة بالغة على حياة المرضى·
وقال الأميري ''المخالفات المرتكبة من المصنع دعت إلى اتخاذ الإجراءات القانونية المنصوص عليها حفاظاً على الصحة العامة وسمعة المنتجات الطبية الاماراتية في الداخل والخارج''· وأشار إلى انه فور اكتشاف العيوب المشار اليها تم اصدار قرار وقف المصنع عن الانتاج·
وذكر الأميري ان وزارة الصحة تقوم بسحب عينات عشوائية من كافة المنتجات واخضاعها للفحص والاختبار قبل السماح بتداولها في الاسواق المحلية أو السماح بالتصدير كما يتم الحصول على موافقة خطية من قبل وزارة الصحة·
وتقوم الوزارة عند ظهور أية مشكلة بإيقاف المصنع عن الانتاج لحين توفيق أوضاعه وتطبيق كافة الاشتراطات المحددة سواءً بالنسبة للانتاج أو التخزين، بحسب الأميري·
وأكد الأميري دعم الوزارة المتواصل للقطاع الخاص في المجال الصحي شريطة الالتزام بكافة معايير الجودة والامان والالتزامات الفنية المحددة، مشيراً إلى ان الوزارة لا تتوانى عن تقديم كافة المساعدات الفنية المطلوبة للارتقاء بالمنتجات الدوائية والطبية المنتجة في الدولة·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب