الاتحاد

الاقتصادي

مذكرة تفاهم لبناء سكة حديد في موريتانيا

وقعت موريتانيا وتجمع شركات سودانية وصينية في نواكشوط مذكرة تفاهم لبناء سكة حديد بطول 430 كم تمتد من الميناء البحري بنواكشوط إلى منجم ''بوفال'' المحاذي لنهر السنغال· وتهدف السكة، التي تبلغ تكلفتها ستمائة وعشرين مليون دولار، إلى نقل خامات المعادن خاصة الفوسفات، وكذا المنتجات الزراعية والأشخاص من مناطق كثيرة محاذية لنهر السنغال إلى نواكشوط على شاطئ المحيط الأطلسي· وتتولى إنجاز المشروع العملاق شركة ''دان فوديو''السودانية وشريكتها الصينية ''ترانس تك''· واكد أحمد ولد محمدن، وزير النقل الموريتاني، أن دور الدولة لم يعد منحصراً في النظر اليها بوصفها المخطط والممول الوحيد، مشيراً الى أن عملية التحرير التي يشهدها قطاع النقل أفرزت توزيعاً جديداً للادوار ومنحت مكانة أكثر فاكثر أهمية لقواعد السوق·
وقال: ''إن الشراكة مع القطاع الخاص تشكل محوراً مركزياً في سياسة الدولة لتوسعة شبكة النقل وترشيد المالية العمومية مع الحفاظ على روح المرفق العمومي والمصلحةالعامة''· وبيَّن أن هذا الخط سيمكن من استغلال منجم بوفال للفسفات، علاوة على فك العزلة عن مناطق نائية من موريتانيا تتوفر فيها بكثرة الموارد الزراعية والحيوانية والمعدنية، واضاف أن مشروع بناء السكة الحديدية المنتظر سيربط نواكشوط بكيهيدي مروراً بمدن تكنت والمذرذرة وأركيز واللكات وبوتنبصكيت ولعليبات وبوفال·

اقرأ أيضا

أبوظبي تطلق شركة طيران اقتصادية جديدة 2020