الاتحاد

الاقتصادي

دعوة كويتية إلى تأسيس بورصة خليجية موحدة

دعوة لانشاء بورصة خليجية موحدة لحماية الاستثمارات

دعوة لانشاء بورصة خليجية موحدة لحماية الاستثمارات

دعا محللون ماليون وخبراء في مجال اسواق المال في الكويت أمس الى العمل على تأسيس بورصة خليجية موحدة تستوعب السيولة المالية الضخمة التي يتم التداول بها يوميا في البورصات الخليجية مما يدعم حلم المنطقة بالوحدة الاقتصادية المشتركة· وأكدوا في لقاءات متفرقة مع وكالة الأنباء الكويتية أن المستثمرين الخليجيين أصبحوا اكثر دراية بقواعد الاستثمار في اسواق المال، الامر الذي ينبغي على المسؤولين التفكير بجدية لامتصاص هذه السيولة واعادة توظيفها أو استثمارها في المنطقة بدلا من هجرتها والدخول في اسواق عالمية تكون مخاطرها غير محسوبة·
وأشاروا الى ان الشركات الخليجية تستثمر أموالها في معظم بلدان العالم بملايين الدولارات ومن الطبيعي البحث عن صيغ مناسبة لاغرائها بالعودة الى الاستثمار في منطقة الخليج لما تتمتع به من استقرار دائم لاسيما بعد احداث الحادى عشر من سبتمبر عام ·2001
ومن جهته قال علي النمش، المحلل المالى، إن الفرصة في منطقة الخليج مواتية اكثر من اي وقت مضى لتأسيس بورصة موحدة لاسواق المال دون السعى لاستصدار قانون خليجي لتنظيمها، لان الواقع يشير الى ان الشركات الخليجية تتداول في الاسواق الحالية بكل سهولة ويسر·
واضاف ان من يتابع شروط الادراج او الانظمة المعمولة بها في اسواق المال الخليجية يلحظ انها متشابهة الى حد ما، الامر الذي يمهد الى خروج المشروع الى حيز التنفيذ· وبين ان المستثمرين الخليجيين اعتادوا التداول في اسواق المنطقة، كما الامر في سوق بلدهم الاصلى، مما يعزز التسريع في تطبيق الفكرة لاجتذاب الاستثمارات الاجنبية الى المنطقة ورسم خارطة جديدة لها ضمن الأسواق العالمية·
وتوقع النمش ان يبلغ حجم القيمة السوقية للبورصة الخليجية الموحدة اكثر من تريليون دولار، مؤكداً أن ايجابيات هذه البورصة ستكون متعددة، لانها ستعمل على تحسين صورة المنطقة استثمارياً، بما يغري الاجانب على ضخ المزيد من استثماراتهم فى سوق تتبع معايير عالمية مايصب في صالح الاقتصادات الخليجية·
ومن جانبه، رأى ناصر النفيسي، رئيس مركز الجمان للاستشارات الاقتصادية، ان المنطقة مؤهلة الى احتضان بورصة موحدة لاسواق المال· داعيا الى تكاتف المسؤولين في البورصات الخليجية من اجل توحيد النظم الكفيلة بإخراج المشروع على اكمل وجه بدلاً من الاغراق في حلم يواجه الصعوبات كما هو الحال الذي تواجهه العملة الخليجية الموحدة وان كان الامر يسيرا على مشروع البورصة الموحدة·
اما المستشار ناصر المصري فاعرب عن تخوفه من ان تتعرض البورصة الخليجية الموحدة حال تأسيسها الى مضاربات عنيفة من جانب بعض المحترفين العالميين، لعدم نضوج فكر المؤسسين لها مما يكبد المستثمرين الخليجيين خسائر بمليارات الدولارات· وقال انه لا يعارض الفكرة، ولكن الامر يحتاج الى تطبيق قواعد عالمية للمتابعة من خلال نظام مراقبة يعتمد على الشفافية حتى لا يقوم المضاربون بتشكيل لوبى احتكاري من خلال تحالفات في الدول الخليجية·
وأكد المصري أن الحفاظ على أموال المستثمرين في مثل هذا المشروع يتطلب الحيطة والحذر بدرجات عالية، لأن البورصة الخليجية اذا تم تأسيسها ستكون بؤرة اهتمام المستثمرين العالميين وبالتالي مخاطرها ستصبح في مستويات عليا·

التجاري الكويتي يتطلع لحصة 60% من الوطني المصري

قالت صحيفة كويتية أمس إن البنك التجاري الكويتي يعتزم أن يقدم عرضا لشراء حصة 60 % من البنك الوطني المصري· وقالت صحيفة الوطن إن مستثمرا كويتيا لم تفصح عن هويته يعتزم شراء حصة 10 % في البنك المصري· ونقلت الوطن عن مصادر لم تكشف عن هويتها في البنك التجاري الكويتي قولها ان البنك الكويتي حدد عرضا سعريا لا يزيد اكثر من ثلاث مرات عن القيمة الدفترية للبنك المصري· ولم يتسن على الفور الوصول الى مسؤولي البنك الكويتي لسؤالهم التعقيب·
وكان البنك الوطني قال في 20 من يونيو الماضي إن البنك المركزي المصري وافق في يونيو على السماح لثلاثة بنوك منها البنك التجاري الكويتي وبنك الكويت الوطني بإجراءات دراسات الفحص الفني التي يمكن أن تؤدي الى تقديم عروض لشراء البنك المصري· وقالت صحف كويتية الاسبوع الماضي ان وفدا من البنك التجاري الكويتي يرأسه رئيس مجلس الإدارة عبدالمجيد الشطي ورئيس المديرين العامين جمال المطوع يزور مصر لإجراء مباحثات·

149% نمو أرباح كامكو الكويتية

قالت شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الاصول (كامكو) أمس إنها حققت زيادة قدرها 149 % في الأرباح الصافية للربع الثاني للعام· وقالت ''كامكو''، وهي وحدة تابعة لشركة مشاريع الكويت (كيبكو)، في بيان منشور في موقع البورصة الكويتية على شبكة الانترنت، ان ارباحها الصافية عن الأشهر الثلاثة حتى 30 من يونيو الماضي، بلغت 9,7 مليون دينار (34,40 مليون دولار)، بالمقارنة مع 3,9 مليون دينار في الفترة نفسها منذ عام· وبلغت ربحية السهم 39,20 فلس في الربع الثاني صعوداً من 15,80 فلس في الربع نفسه من العام الماضي· وقالت الشركة إن أرباح كامكو عن النصف الأول للعام التي زادت 232 % الى 25,9 مليون دينار تتضمن ارباحاً غير محققة قدرها 254493ديناراً·

·· و128,8% نمو دار الاستثمار

قالت شركة الاستثمار الإسلامي (دار الاستثمار) أمس إن أرباحها الصافية في الربع الثاني للعام بلغت 50,82 مليون دينار كويتي (180 مليون دولار) مرتفعة 128,8 %، عما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي· وقالت دار الاستثمار، ثاني أكبر شركة للاستثمارات المتنوعة من حيث القيمة السوقية، في بيان إن أرباحها الصافية عن النصف الأول للعام بلغت 91,5 مليون دينار، وحسبت رويترز الربع الثاني بناء على بيانات مالية سابقة·
وكانت ''دار الاستثمار'' قد سجلت أرباحاً قدرها 40,68 مليون دينار في الربع الأول من هذا العام و22,21 مليون دينار في الربع الثاني من العام الماضي·
من ناحية أخرى، قالت البورصة الكويتية للأوراق المالية أمس: إن ''دار الاستثمار'' والوحدات التابعة لها زادت حصتها في بنك بوبيان الى 18,38 %· وكانت دار الاستثمار قد حصلت على موافقة البنك المركزي لشراء ما يصل الى 20 % من بنك بوبيان الإسلامي·

اقرأ أيضا

«فيسبوك» تواجه مخاطر التفكيك