الاتحاد

أخيرة

براون يفضل قضاء إجازته في بريطانيا وساركوزي في منتجع أميركي

فضل رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون قضاء عطلته الصيفية في بريطانيا في حين لن يذهب وزراؤه الى أبعد من أوروبا، خلافا للاماكن الخلابة والبعيدة التي كان يقصدها سلفه توني بلير· وفي حين يفر ملايين البريطانيين من أسوأ فيضانات تشهدها بريطانيا منذ ستين سنة، لقضاء عطلتهم، يقضي رئيس الوزراء اسبوعا في منتجع وايموث في دورست (جنوب غرب انجلترا) ثم يتوجه الى المنزل العائلي في كيركالدي شمال ادنبره (اسكتلندا)·
وكان براون الذي خلف بلير في 27 يونيو معتادا على قضاء عطلته في الولايات المتحدة·
وعلى عكس براون وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى بلدة وولفبورو في نيوهامشير (شمال شرق الولايات المتحدة) على ضفاف بحيرة وينيبيسوكي لقضاء اجازته،
ورفض متحدث باسم الرئاسة الفرنسية تأكيد تاريخ سفر ساركوزي او تحديد المكان الذي سيمضي فيه عطلته· الا انه اشار الى ان الرئيس الفرنسي وزوجته سيسيليا في عطلة بناء على دعوة اصدقاء قرب بوسطن التي توجهوا اليها مع العائلة في رحلة على طائرة عادية · وتقع وولفبورو التي يسكنها ستة الاف نسمة على بعد 50 كلم من كينيبونكبورت في ولاية ماين حيث يملك الرئيس الاميركي جورج بوش منزلا للعطلة استقبل فيه في بداية يوليو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين· وتعتبر هذه البلدة من اقدم المنتجعات السياحية الاميركية · ونشر الموقع الالكتروني لبلدة وولفبورو في صفحة المعلومات عبارة تأهيل بالرئيس الفرنسي·
في فرنسا، سأل النائب في الحزب الاشتراكي رينيه دوزيير عن الجهة التي تدفع كلفة عطلة ساركوزي في الولايات المتحدة، معتبرا أن كلفتها أكبر من راتبه السنوي·

اقرأ أيضا