الاتحاد

الاقتصادي

طيران الإمارات تتسلم رابع طائرة بوينج 777-300 إي آر


دبي- 'الاتحاد': تسلمت 'طيران الإمارات' أمس الطائرة الرابعة من طراز بوينج 777-300إي آر (ذات المدى الطويل) والمجهزة بحقيبة الطيران الإلكترونية من بوينج (EFB)، وهي حقيبة الطيران الإلكترونية الوحيدة المتكاملة كلياً المعتمدة في فئة Class 3 والمستخدمة في الطائرات المدنية حالياً· وتعتبر طيران الإمارات أكبر زبون لنظام حقيبة الطيران الإلكترونية من بوينج حيث ستتسلم شركة الطيران 30 طائرة من طراز 777-300إي آر مجهزة بحقيبة الطيران الإلكترونية بحلول نهاية عام ·2007 وتحل حقيبة الطيران الإلكترونية محل حقائب الطيران الورقية الثقيلة التي يستخدمها الطيارون حالياً في الرحلات حيث تضع كل البيانات الضرورية في متناول الطيارين بصيغة رقمية سهلة· وقد نالت هذه الحقائب المتطورة بمزاياها العديدة وتقنياتها الحديثة إعجاب ورضا طيران الإمارات منذ أن بدأت الشركة باستخدامها في طائراتها الثلاثة الأولى من نوع 777-300إي آر المجهزة بحقائب الطيران الإلكترونية والتي تسلمتها الشركة منذ شهرين·
وقال عادل الرضا نائب الرئيس التنفيذي لقسم الهندسة والعمليات في طيران الإمارات: تعمل طائرات 777-300إي آر المجهزة بحقائب الطيران الإلكترونية تماماً كما يُروّج لها وهي تساعد أطقم الطيران في شركتنا على تشغيل الطائرات بسهولة وبكفاءة أكبر، مشيدا بالجهود التي بذلتها بوينج وموظفو شركة 'جيبسن' في دمج هذه النظم المتطورة في عمليات أساطيل طيران الإمارات· وأضاف الرضا: لقي هذا النظام قبولا من الطيارين في 'طيران الإمارات' علماً أنه يسمح لنا بالانتقال بشكل أسرع إلى عالم خالٍ من الورق ما سيساعدنا على تعزيز الأمن والكفاءة وتخفيف العبء الملقى على الطيارين'· يذكر أن طائرات طيران الإمارات هي الطائرات المدنية الأولى المعتمدة بتقنية بوينج للطرفيات اللاسلكية التي تسمح بتوفير وصلة اتصال ثنائية الاتجاه بالبيانات وبواسطة الموجات العريضة بين الطائرات وبوابة المطار فور هبوط الطائرات وحتى إقلاعها· وبدمجها حقيبة الطيران الإلكترونية وتقنية الطرفيات اللاسلكية في طائراتها من نوع ،777 تنضم 'طيران الإمارات' إلى الشركات التي تتحول نحو اعتماد نظام إلكتروني للنقل الجوي· ويتيح نظام حقيبة الطيران الإلكترونية شاشة رقمية تعرض كل المستندات والنماذج التي يحملها الطيارون معهم عادة على متن الطائرات· ويضم هذا النظام أيضاً أداة لرصد الأداء على متن الرحلات والتي تحتسب تلقائياً السرعة الملائمة للطائرة ووضعيات المحرك في مختلف ظروف الإقلاع (أي الأحوال الجوية وطول الممرات والحمولة)· ويعتمد نظام حقيبة الطيران الجوية بنية النظم المفتوحة حتى تتمكن شركات الطيران من استخدام التطبيقات البرامجية المتوفرة من شركات مختلفة· وقد نالت بوينج موافقة هيئة الطيران الفدرالية الأميركية والهيئة الأوروبية المشتركة لاعتماد النظم للطيران على حقيبة الطيران الإلكترونية من الفئة Class 3 في أكتوبر 2003 عند تسليم أول وحدة مدنية منها إلى شركة طيران 'كيه إل إم' الملكية الهولندية·

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: سعادة المسافرين على رأس أولوياتنا