الاتحاد

الاقتصادي

تاكسي لندن تروّج للمعالم السياحية في أبوظبي

إحدى سيارات الأجرة تروج لإمارة أبوظبي في لندن

إحدى سيارات الأجرة تروج لإمارة أبوظبي في لندن

لاقت الحملة الترويجية التي نظمتها هيئة أبوظبي للسياحة بواسطة التاكسي العريق في العاصمة البريطانية لندن للتعريف بإمارة أبوظبي ومقوماتها السياحية، أصداء إيجابية واسعة في أوساط البريطانيين أنفسهم ورعايا الدول الأوربية الأخرى، إضافة إلى رعايا الدول العربية الذين يتوافدون بكثافة إلى بريطانيا في موسم الإجازات·
وأكد زوار العاصمة البريطانية أن الترويج لأبوظبي باستخدام سيارات الأجرة العريقة فكرة مبتكرة ولافتة للنظر، خصوصاً أن تاكسي لندن الشهير بارستقراطيته التاريخية وسائقيه ببزاتهم الرسمية الأنيقة يمثل أحد المعالم السياحية التي يحرص زائرو المملكة المتحدة على استخدامها أو على الأقل مشاهدتها·
وتجوب لندن في الوقت الراهن 100 سيارة أجرة تقليدية تحمل كل منها رمزاً من رموز أبوظبي السياحية، وفي الوقت الذي يجسد فيه أحد الرموز أصالة وتراث أبوظبي في شكل عائلة إماراتية نموذجية بالزي التقليدي، فإن رمزاً آخر يحمل صورة فنية لقصر الإمارات الذي يعكس أجواء الرقي والفخامة التي توفرها أبوظبي لزوارها·
وقال علي أحمد الحوسني مدير قطاع التسويق في هيئة أبوظبي للسياحة: أطلقت هيئة أبوظبي للسياحة هذه الحملة الترويجية لأول مرة خلال مشاركتها في سوق السفر العالمي في لندن في نوفمبر الماضي، ونظراً للاستحسان الكبير الذي حظيت به من المهتمين والمتابعين، فقد قررنا إطلاقها مجدداً على نطاق أوسع·
وأضاف: أن السوق البريطانية تعد من أهم الأسواق السياحية الأوربية التي يفد منها السياح إلى أبوظبي، لافتاً إلى أن نسبة الزوار من المملكة المتحدة بلغت عام 2006 ما نسبته 8,8% من إجمالي زوار الإمارة خلال نفس العام، وأن هذه الحملة الترويجية تهدف في الأساس إلى إطلاع زوار أبوظبي المحتملين على المقومات السياحية المميزة التي تمتلكها الإمارة وتضعها في مصاف أبرز الوجهات السياحية الجديدة·
وإضافة إلى اللوحات الفنية التي تكسو جانبي تاكسي لندن بمعالم أبوظبي السياحية، تتوفر في مقصورة التاكسي من الداخل صور ومعلومات أكثر تفصيلاً عن إمارة أبوظبي، بما فيها طرق الاتصال للاستفسار أوالحصول على المزيد من المعلومات· من جانبه قال ايان هاروير مدير المكتب التمثيلي لهيئة أبوظبي للسياحة في المملكة المتحدة: إن المكتب تلقى في الفترة الماضية اتصالات كثيرة من بريطانيين وسياح من جنسيات مختلفة يزورون لندن في الموسم الحالي يطلبون المزيد من المعلومات حول خيارات الإقامة والسفر إلى أبوظبي والمقاصد السياحية التي تزخر بها·

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد