الاتحاد

عربي ودولي

ليبيا تحذر شركات النفط الأميركية

حذرت الشركة الوطنية الليبية للنفط أمس شركات النفط الأميركية من “العواقب” التي قد تنجم عن تهكم المتحدث باسم الخارجية الأميركية على دعوة الزعيم الليبي معمر القذافي للجهاد ضد سويسرا.
وقال رئيس الشركة الوطنية الليبية للنفط شكري غانم إنه قام باستدعاء ممثلي شركات النفط الأميركية العاملة في ليبيا للتعبير لهم عن استيائه من تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأميركية وإبلاغهم بالتداعيات السلبية التي قد تنجم عن هذه التصريحات على العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وأضاف غانم أن “الشركات عبرت عن أسفها لتصريحات الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية، وأكدت أنها ستقوم بمخاطبة الخارجية لإفهامها أن مثل هذه التصريحات ستضر بمصالح الشركات النفطية العاملة في ليبيا”.
واستدعت طرابلس أمس الأول القائمة بأعمال السفارة الأميركية للاحتجاج رسمياً على التصريحات التي أدلى بها فيليب كراولي الجمعة الماضي، مطالبة بـ”اعتذار وتوضيح”.
وكان كراولي سخر من دعوة الزعيم الليبي إلى إعلان الجهاد ضد سويسرا، مذكراً بخطابه أمام الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.
وقال فيليب كراولي “رأيت هذا النبأ، وذكرني بذلك اليوم من سبتمبر، إحدى الجلسات التي لا تنسى في الجمعية العامة للأمم المتحدة”، مضيفاً أن القذافي “قال كلامًا كثيرًا، وتطايرت أوراقه في كل مكان، من دون كثير من المعنى”.
وعاد كراولي الأربعاء ليقول إن اللهجة الساخرة التي استخدمها “ليست هجوماً شخصياً” على الزعيم الليبي، إلا أنه لم يعتذر.
من جانب آخر قال سفير ليبيا لدى الولايات المتحدة علي اوجلي أمس ان القذافي لم يكن يعني الكفاح المسلح عندما دعا الى الجهاد ضد سويسرا وانما المقاطعة الاقتصادية.
وقال ان ليبيا جادة بشأن علاقتها مع أميركا لكنها لن تسمح باهانة ز عيمها.

اقرأ أيضا

مقتل 5 عراقيين على يد "داعش" غرب الموصل