الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: الإمارات سباقة في حماية حقوق الإنسان والعيش بحرية وكرامة

محمد بن راشد خلال لقائه أعضاء لجنة الإمارات لحقوق الإنسان

محمد بن راشد خلال لقائه أعضاء لجنة الإمارات لحقوق الإنسان

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' أنه من الأهمية بمكان أن نعلي قيم المواطنة ونعزز مفهوم المشاركة الوطنية والشراكة المجتمعية لاسيما بين القطاع العام والخاص والأهلي·
جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في قصر الرئاسة أمس الأول مع رئيس وأعضاء لجنة الإمارات لحقوق الإنسان التي أعدت التقرير الدوري الشامل المقدم لمجلس حقوق الإنسان في جنيف·
لا مجال للتلاعب
ونوه سموه بأن دولتنا من الدول السباقة في شأن حماية حقوق الإنسان وأن قيادة الدولة وحكومتها تأخذان هذا الأمر على محمل من الجد ولا مجال للتلاعب أو الانتقاص من حق كل إنسان في العيش بحرية وكرامة واحترام·
وقد بارك سموه خلال اللقاء الذي حضره معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية والفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي جهود اللجنة المشكلة من نحو أربعين عضواً يمثلون مختلف الأجهزة والمؤسسات الحكومية وعدداً من جمعيات النفع العام والمؤسسات المجتمعية المدنية·
ترابط مجتمع الإمارات
واعتبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في هذا المجال يعكس عمق الترابط في مجتمع الإمارات الذي يحرص قيادة وحكومة ومؤسسات على حماية حقوق الإنسان خاصة المرأة والطفل الذين يحظيان بكل الرعاية والاهتمام من قبل كل الجهات الحكومية والخاصة·
وأثنى سموه على نجاح اللجنة التي يقودها معالي الدكتور أنور محمد قرقاش في إعداد أول تقرير من هذا النوع ما يؤكد أن كوادر الإمارات الوطنية الشابة تختزن الطاقات الإبـــــداعية في شتى الميادين والتخصصـــات ''ونحن كقيادة ندعم هذه الكفاءات ونشجعها لمزيد من العطاء وخدمة المجتمع والدولة والارتقاء بها الى مستويات عالمية''·
وفي ختام اللقاء الذي تحدث فيه عدد من أعضاء اللجنة في مداخلات عكست وعي هؤلاء لما يقومون به من واجب وطني وإنساني طالب سموه اللجنة بسد الثغرات في المستقبل إن وجدت·
وهنأ سموه كل من ساهم في إعداد هذا التقرير الذي قدم لمجلس حقوق الإنسان في جنيف في التاسع من سبتمبر من العام الفائت، ونوقش من قبل المجلس في الرابع من ديسمبر ،2008 ثم اعتمد في التاسع عشر من مارس الماضي مما يعد اعترافاً دولياً بصدقية الإمارات وشفافيتها في مجال حقوق الإنسان·

اقرأ أيضا

رئيس «الاستثمارات الروسي»: 45 مشروعاً مـع «مبادلة» بملياري دولار