الاتحاد

الرئيسية

علاقات نموذجية

محمد بن زايد وعمران خان خلال الاستقبال

محمد بن زايد وعمران خان خلال الاستقبال

بسياستها الحكيمة ورؤيتها الثاقبة ومبادراتها البناءة، رسخت القيادة الإماراتية العلاقات بمختلف الدول، سعياً لنشر التنمية والازدهار والأمن والسلم عبر العالم.
وتعد باكستان واحدة من تلك الدول التي ترسخت روابطها بالدولة منذ عهد الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حتى صارت العلاقات الثنائية نموذجاً للصداقة المتينة التي تقوم على الاحترام المتبادل وقيم التعايش والتسامح.
وبحرص القيادة على تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للأشقاء في باكستان، تعمقت العلاقات المشتركة وازدادت قوة ورسوخاً.
والزيارة التي قام بها، أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى باكستان، تفتتح مرحلة جديدة تبشر بمزيد من التعاون لتحقيق المصالح المشتركة في شتى القطاعات. فالمباحثات الثنائية ركزت على قضايا عديدة تتعلق بالتعاون المشترك والأوضاع الإقليمية والدولية، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أكد حرص الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز العلاقات، ورئيس وزراء باكستان عمران خان من جانبه شدد على ضرورة تطويرها لتعظيم المنافع المتبادلة. ومن ثم، فإن كل المؤشرات تؤكد أن العلاقات بين الإمارات وباكستان تتجه نحو مزيد من الشراكة والتعاون.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تجري تجربة على صاروخ متوسط المدى