الاتحاد

دنيا

سياحة المنتجعات الصحية.. أساسها الماء والخضرة

مشهد من ألف ليلة وليلة

مشهد من ألف ليلة وليلة

بمجرد سماع كلمة المنتجعات الصحية يشعر الواحد فينا بدلال وانتعاش لا شك أنه يستحقهما إكراما لجسده وتجديدا لثنايا روحه·
فمن منا لا يرغب بقضاء إجازة نفسية يغمض خلالها عينيه ويطلق العنان لفراغ او ورقة بيضاء يرسم عليها خطوطا من راحة واستجمام؟
اللافت أن مفهوم السبا او المنتجع الصحي المائي، لم يعد مجرد مكان للتدليك وتنظيف البشرة، وإنما تطور بسرعة قياسية وتحول الى عالم من الصحة والنشاط· أصبحت المنتجعات تعني انطلاقة حرة نحو الاسترخاء والصفاء الذهني والشباب المتجدد·
وفي الإمارات السباقة في استقدام كل جديد، تنتشر المنتجعات الفخمة والخلابة التي تضم كل منها سبا صحيا يعج بالعلاجات على أنواعها· وكل تجربة فيها تشبه معزوفة كلاسيكية مستوحاة من قصص ألف ليلة ولية وتعيدنا الى مشاهد من أرائك حريرية ومهفات من ريش النعام·

منتجع آنانترا الصحي في قصر الإمارات في أبو ظبي وجهة مثالية للاستجمام، يقدم أفضل أنواع العلاجات التقليدية في العالم·
وتعني كلمة آنانترا انسياب الماء بلا حدود، مما يمنح الشعور بالحرية والحركة والتناغم· ويستمد المنتجع قوته من الثقافة المحلية والإرث التاريخي والجمال الطبيعي للمكان المشيد عليه، ولهذا فإن كل زيارة له هي بمثابة رحلة فريدة للاكتشاف والإلهام·
يضم آنانترا 7 غرف تتألف من أجنحة علاجية متكاملة مع حوض جاكوزي وغرفة بخار وغرفة لتنظيف البشرة ووضع اللمسات النهائية، بالإضافة إلى غرفتي استحمام وغرفة لجلسات التدليك التايلاندية التقليدية وغرفة شاور فيشي وهو دوش استحمام متعدد الرؤوس مخصص لجميع أنواع العلاجات المائية وأرضية الغرفة رخامية ومدفأة·
وبالانتقال الى داخل المنتجع المؤثث بذوق رفيع، حمام مغربي تقليدي يتسع لأربعة أشخاص ومثالي للعائلة الصغيرة· يضم حوضي جاكوزي وغرفتي بخار و كافة الأرضيات الرخامية مدفأة، بالإضافة إلى كهف الجليد وغرفتين لتغير الملابس· ويمكن لضيوف الحمام الاستمتاع بميزة استخدام غرفة الاسترخاء وقاعة الطعام الخاصة·
يقدم منتجع آنانترا علاجات وجلسات تدليك عالمية مختارة للوجه وللبشرة ككل، بأسماء موحية متعددة مثل بوابة العرب و الطريق إلى اللؤلؤ و لؤلؤة الشرق · وتتألف العلاجات من أعشاب تايلاندية علاجية فريدة كما تضم منتجات طبيعية من البحر الميت في الأردن ومن المغرب وفرنسا وجميع أنحاء العالم·
ولأن الديكور يشكل أهمية كبرى لنفسية زوار المنتجعات الصحية، فإن التصميم الداخلي للمنتجع يعكس مزيجاً نادراً من الأجواء المغربية بقبابه ومداخله بالإضافة إلى الأثاث والإكسسوارات التايلاندية المتناغمة بطريقة لا مثيل لها· أما الأضواء الخافتة فتتسلل عبر النوافذ الملونة، ما يعكس جواً من الهدوء والراحة، إضافة إلى نوافير الماء داخل غرف العلاج وفي قاعة الاستقبال لتنسجم مع شعار المنتجع ماء بلا حدود ·

منتجع زين

أينما كنتم في مدينة أبو ظبي يمكن التوجه الى سبا زين الذي يتربع على مساحة شاسعة داخل فندق وأبراج الشاطئ روتانا· المنتجع الصحي الذي انتظره كثيرون بات بالإمكان الإبحار في قاعاته الفخمة التي تترك كل منها انطباعا بالاسترخاء لما تقدمه من خدمات، من يجربها مرة لا بد أن يكررها مرارا·
يضم زين 10 غرف للعلاج وجناحين بمواصفات عالية مع جاكوزي لكل من يرغب في المبالغة بتدليل نفسه وسط أجواء أرستقراطية غارقة بالرخاء· والعلاجات المتوفرة تشمل علاج الاسترخاء، علاج الجسم، علاج الوجه، علاج اليدين والقدمين، حمامات الوحل وعدداً من علاجات التدليك الصحية التي ترفع الآلام بمجرد كبسة إصبع· وهناك التدليك بالحجر البارد والحجر الساخن و الزيت، مع التركيز على تدليك الوحل والتعمق في مجالات استخدامه للاستفادة من منافعه· ولكل من المساجات المذكورة دورها في العلاج بحسب الحالة التي يحددها المعالجون، هذا بالإضافة الى أنواع العلاج بواسطة الآلات المتخصصة ومنها العلاج بالشعاع فوق البنفسجي·
أما المستحضرات المستخدمة من زيوت وكريمات ومساحيق، فهي من شركات عالمية ذات جودة عالية تأتي للزبائن بأفضل النتائج·
ولأن من يستعملها سوف يدمن على النعومة التي تزرعها في جسمه، فإن إدارة السبا تتيح للزبائن فرصة شراء منتجاتها الخاصة· وذلك بعد استشارة الأخصائيين لإرشاد كل شخص الى الاختيار الصحيح الذي يناسب احتياجاته·
والأخصائيون هم من حملة شهادات التخصص في هذا المجال ومن ذوي الخبرة نتيجة خضوعهم لتدريبات مكثفة على الخدمة المميزة والمستوى الراقي في التدليك العلاجي·

الليمون الحامض

منتجع ديزرت بالم في دبي الذي أقيم من قبل مجموعة بير أكيوم العالمية المتخصصة في إدارة المنتجعات الطبيعية والمعدنية، يضم بدوره منتجع لايم وهو أكثر من مجرد سبا · فهو يوفر تجربة علاجية غير مسبوقة مبنية على المعالجات الديناميكية في أجواء تأملية، وعلى فلسفة خاصة للتدليك وفقا لاحتياجات الضيوف، منفذة على يد نخبة من المعالجين المتخصصين· وهناك ما عليك الا أن تسلم روحك المتعبة والمهملة وأن تطلق العنان لنفسك لتتنفس بحرية تامة، فثمة من يخفف ألمك ويدلل جسمك ويعالجك جسديا وروحانيا·
إن مفهوم لايم مستلهم في جانب منه من فاكهة الليمون الحامض· فهي فريدة في مذاقها ودغدغتها لحواسنا، كما أنها فريدة في طعمها وشكلها· من هنا يحث المنتجع مرتاديه على أن يخرجوا من حالة الكسل والملل، وأن يجربوا أشياء مختلفة ويكتشفوا أنفسهم·
ويولي لايم اهتماما خاصا للمعالجة الشمولية وطقوس العناية الكاملة التي تجمع بين العلاجات المنتجعية الحديثة وأنشطة اللياقة والأطباق الشهية في أجواء من الاسترخاء· ويجعلك تخوض تجربة فريدة لها طقوسها الخاصة، ومنها توفير مساحات تحت الماء للاسترخاء، ولدمج الهوة بين الطبيعة الروحانية والطاقة· كما يوفر جلسات حسية في أجواء خاصة وألوان باهرة وإضاءة ساحرة مدعومة بجلسات علاجية طبيعية ومستدامة وموثوقة· ومنها المعالجة الطبيعية، المعالجة البديلة، المعالجة باليوجا، المعالجة بالطاقة، المعالجة الغذائية، والمعالجة الهندية التقليدية (أيورفيدا)·

ألوان وطقوس

ويمكن لزوار لايم أن يختاروا جلسات التدليك باللون الذي يحقق الراحة التامة· وبعد اختيار اللون المفضل، فإنهم يمرون بتجربة علاجية مبنية على مفهوم الغاية الروحية التي تعد الوسيلة المثلى للمعالجة الجسدية والروحية على الشكل الآتي:
اللون الأحمر فيه روعة الأرض وقوتها، فهو لون الطاقة والكثافة والطبيعة الصرفة وهو الأمثل، لأولئك الذين يحتاجون إلى الصفاء الذهني من خلال تقشير البشرة بأملاح الصحراء· فالطين الأحمر يعمل على تنقية البشرة، وحرارة الصخور تعمل على تغذيتها·
اللون الأصفر فيه طقوس التخلص من سموم الجسم بالأملاح الليمونية العطرية، مقرونة بالطين الأصفر· وبعد ذلك جلسة مساجية كاملة تساعد على الاسترخاء والتخلص من سموم الجسم بطريقة آمنة عبر الجهاز اللمفاوي·
اللون الأخضر فيه السبيل نحو النمو الأفضل، وهو لون العناق والتسامح· البداية مع تطرية الجلد بأملاح البحر الممزوجة بالنعناع الأخضر وبالطين الأخضر الذي يعيد العافية الى الجسم، وللوجه النضارة والعفوية·
اللون الأزرق فيه طقوس إطلاق العنان للخيال وراحة الوجه والقدمين· تبدأ هذه الطقوس بجلسة مساجية لإعادة النضارة إلى الوجه باستخدام مواد أرضية وبحرية مدمجة ونبتة ليلي بيلي ، وعرق اللؤلؤ، وكولاجين بحري· ثم مع جلسة علاجية للقدمين بنبتة خاصة تتغلغل داخل الجلد لتعيد إليه الطاقة·
اللون البنفسجي فيه طقوس الإلهام والتأمل والتصور حيث الجلسة العلاجية ترتكز على استلهام الإبداع وطرد القلق بواسطة التدليك بزيت السمسم الأسود الذي يغذي الذهن ويجعلك تشعر بالطمأنينة التامة والتوافق مع كل ما حولك·
أما العلاج الكريستالي، فيه توليفة من جوز الهند والليمون الحامض والمعادن التي تشكل جوهر هذه التجربة العلاجية الشمولية والأصيلة· لأن عملية تقشير البشرة تتبعها كمادات معدنية ليمونية بخارية، ومن ثم جلسة تدليك بزيت جوز الهند الذي يعيد إلى الجسم عافيته وصفاءه ونقاءه·

علاجات بالجملة

في وسط الطريق بين دبي وأبو ظبي يقع فندق شاطئ الراحة الذي يتميز بمنتجعه الصحي الواسع والفخم· والراحة هناك تجربة مستمدة من اسم المكان الذي تمتزج فيه علاجات التدليك بالطبيعة الخلابة للمكان، حيث لا مجال للفصل بين سكون الموقع وفخامته وبين جودة خدمات التدليك التي يقدمها ومنها:
مساج الحجر الساخن: رفاهية لكامل الجسم، يساعد على علاج العضلات بالعمق لتحقيق الاسترخاء التام·
مساج الأربع يدين : يقوم به معالجان اثنان، وهو عبارة عن تدليك متخصص ومثالي لاقتلاع التعب من جذوره· ومعه يشعر الزائر بنشاط جسدي وذهني لطالما يتوق إليه·
مساج حيوي: مقتبس من تقاليد قديمة يساعد على ضخ الطاقة بالجسم وإحياء الدورة الدموية لتعمل بالعمق داخل العضلات·
مساج سويدي: ممتاز لآلام المفاصل، يمكن اعتماده على كامل الجسم أو على أعضاء محددة منه بحسب الحاجة· ويعتمد على تقنيات خاصة لإعادة بناء الجسم·
علاج شياتسو : اختبار حقيقي للتجربة الصينية في التدليك والتي ترتكز على الضغط المحترف على مناطق محددة من الجسم تساعد على طرد آلام الرأس والمفاصل ومشاكل المعدة والتعصيب·
علاج آروما : لكامل الجسم يحيي الخلايا بزيوت طبيعية تساعد على تفتيت آلام الجسم ومتاعب النهار والتعضيل·
علاج ليمفاتيك : وهو خاص بالغدد الليمفاوية ويساعد على التقليل من علامات السلوليت المستعصية والانتفاخات المتأتية من تجمع الماء بالجسم·
علاج لومباجو : بمساعدة المعالج المتخصص تتعرف على مصدر المشكلة التي تسبب لك آلام أسفل الظهر·
المساج التايلاندي: تجربة فريدة لتفكيك تشنج العضلات، وهو علاج حقيقي مبني على تمارين شرقية قديمة تساعد على الحركة السليمة والخفة والمرونة·
رفلكسولوجي : علاج يبدأ براحة القدمين، فالقدمان اللتان تحملان الجسم طيلة النهار، تحتاجان الى التدليك المتخصص الذي من شأنه أيضا أن يقضي على آلام الأكتاف والجهاز الهضمي·
وتتضمن العلاجات تقشير البشرة وترطيبها بمستحضرات طبيعية مصنوعة من الخيار والعسل بتركيبة فريدة وفاعلة·

العناصر الأربعة

الهواء والأرض والنار والماء، عناصر الطبيعة تنتقل الى جسمك عبر مفردات علاجية يحققها منتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة الذي يمتد على مساحة 2000 متر مربع· فهناك وعلى مسافة بعيدة من الزحمة والضوضاء بامكانك الإفراط بالانتعاش والاستجمام لساعات وساعات في اليوم·
9 غرف للعلاج مطلة على الشاطئ ومحاطة بالجمال الطبيعي مما يوحي بأجواء ساكنة· ومنها يمكن الانتقال الى الحمام التركي أو غرفة البخار والسونا والجاكوزي· وبما أن فكرة المنتجع الصحي السبا مبنية على العناصر الطبيعية الأربعة فإن العلاجات تقسم على الشكل الآتي:
علاج الهواء: يرفع الروح والمعنويات وينعش الذهن، وفيه تتم الاستعانة باستنشاق الهواء الطبيعي الذي يشحن الطاقة· التدليك هنا بواسطة الحليب الغني والزيت الساخن، بالإضافة الى علاج الأكواريل القائم على مادة التالجو والذي يستخدم في تدليك اليدين والقدمين·
علاج الأرض: يعطي قوة الدفء ويمنح السلام الداخلي بواسطة اللف بالفاكهة على الطريقة التايلاندية التي تفكك التشنجات· وفي نهاية الجلسة يقدم الشاي بالأعشاب لمزيد من الحرارة الداخلية·
علاج النار: يخلص من السموم العالقة بالجسم وينقي الجلد ويقضي على الإرهاق الذي تتسبب به متاعب الحياة· يستعمل فيه قناع العسل للجسم على الطريقة الصينية ين يانج مع علاج تالجو ·
علاج الماء: قمة الاسترخاء في بحر الخليج العربي· هنا تهدئ النفس ويمنح الجسم إجازة حالمة· تعتمد فيه طريقة الأكواريل مع التركيز على مساجات الزيوت التي ترطب البشرة وتترك فيها لمعانا أخاذا، وكذلك علاج الأيورفيدا الهندي الذي يقدمه أخصائيون من الهند·
أما باقي العلاجات فهي تتم تحت إشراف ومتابعة من معالجين تايلانديين·

اقرأ أيضا