الاتحاد

الإمارات

عروض رائعة للحيوانات الأليفة على مسرح مدهش

جانب من عروض الحيوانات للسيرك الروسي

جانب من عروض الحيوانات للسيرك الروسي

تنظم مدينة مدهش الترفيهية يومياً على مسرحها الرئيسي في القاعة الشرقية عرضاً رائعاً للسيرك الروسي لعروض الحيوانات الأليفة، يستمر ما يزيد على الساعة، يومياً من الساعة 30:7 حتى 30:8 مساءً، حيث تؤدي خلاله عدد من الكلاب والقطط المدربة حركات مثيرة تدهش الحضور من الكبار والصغار· ويقضي الأطفال أوقاتاً رائعة في مشاهدة هذا العرض العالمي، الذي يقام في المسرح الرئيسي مجاناً للجميع، والذي يتسع لأكثر من 1000 متفرج، حيث تقوم القطط وبمساعدة وإشراف مدربتها بالتعلق على الحبال والدوران على العلب الفارغة والقفز فوق الحواجز الصغيرة وعلى الوسادات الهوائية، بينما تكون الكلاب أكثر جدارة بالحصول على لقب الفريق الفائز في عرض الحيوانات، حيث تؤدي الكلاب عرضاً لم يكن يتوقعه الحضور، تشارك فيه مجموعتان من الكلاب الصغيرة التي تظهر لياقة جسمانية عالية المستوى من خلال قفزها على الحبال ولعبها الكرة والقفز في الإطارات·
حركات صعبة
وحاز العرض الذي قدم على المسرح أمس إعجاب الجمهور وتصفيقهم، حيث بدأ العرض بفريق القطط النادرة، والتي بالرغم من معرفة الناس بكسلها إلا أنها استطاعت أن تغير ذلك المفهوم من خلال تأديتها حركات سريعة من الصعب أن تؤديها الحيوانات، فضلاً عن أن تقوم القطط بتأديتها·
والذي فاجأ الجميع أن إحدى القطط كانت تتأثر بتصفيق الجمهور فتبدو أكثر نشاطاً كلما ارتفع تصفيق الجمهور وعلت أصواتهم وكانت تعيد الحركة تلو الأخرى وكأنها تعرف طريق إسعاد الحضور، فتعاملت معهم بذكاء وكرم، كما تعاملوا معها بتقدير وحب·
المشي على قدمين
أما عرض الكلاب فكان أكثر إدهاشاً، حيث رأى الجميع كيف أبدى أحد الكلاب احترافاً بتأديته للحركات التي سبق وتدرب عليها وأثبت أن باستطاعة الكلب المشي على قدمين دون مساعدة أحد، والقفز على الحبل برفقة مدربته تارة، وبرفقة زميله تارة أخرى·
ورغبة منها في زيادة تفاعل الجمهور قامت المدربة باستدعاء إحدى الصغيرات التي كانت برفقة أهلها على المسرح لتساعدها في تحريك الحبل على شكل دائري لتتمكن الكلاب من القفز على الحبل، الأمر الذي دفع الجمهور للتصفيق بحرارة·
والملاحظ في عرض الكلاب أن كل واحد منها كان يعود فور تأدية عرضه إلى مكانه ويؤدي عرضه فور انتهاء عرض صديقه، مما يجعل الحضور يتساءلون عن مدى قدرة إدراك هذه الكلاب واستيعابها لما يحدث حولها، الأمر الذي يجعلنا نفكر ملياً قبل اقتنائنا كلباً يشاركنا تفاصيل حياتنا·
عرض مذهل
فور انتهاء العرض التقينا ثناء عبد الله الطفلة القادمة من دولة الكويت الشقيقة برفقة أسرتها، حيث أكدت أنها للمرة الأولى في حياتها ترى مثل هذا العرض والذي جعلها - والكلام للطفلة - تشعر أن الحيوان أذكى من الإنسان في حال عرفنا كيف يفكر وكيف يجب علينا التعامل معه·
وقالت: ''أحببت مدينة مدهش الترفيهية لما فيها من الألعاب الجميلة والمتنوعة، وأحبب العروض التي تقام على مسرحها كثيراً، والمسرحيات التي تقدم على المسرح المفتوح وكل شيء في مدهش يبدو جميلاً ورائعاً''·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: فهم المستقبل جزء من المساهمة في صناعته