الاتحاد

اذكرني بدلال وأشعرني بأبوتك

مدامعي جف مجراها، وحناجري تعرقلت فيها أحرف كلماتي · أما قلمي فهو الباقي ليعبر عن جرحي ويبوح، فغريب حالي وحالك ··رغم وجودك إلا أنني لا أشعر بك إلا قهراً!!
حُرِمت أبسط حقوقي ·· سُلِبت مني الفرحة ··سَكَنني الحزن وعِشتُ حسرة ··
بكيت وما وجدتك ناشداً عن ألمي ، سهرت وما رأيتك سائلاً عن قلقي،خفت وما وجدتك مهدئاً من روعي ،مرضت وما رأيتك مداوٍياً وجعي !
بَكت لحالي قلوب كثر ، وقلبك مازال حجراً · ما كنت أظن أن قسوتك ستطول هكذا!
ظُـُلمت منك أنت أقرب الأقربين ··فكيف دونك من البشر ؟
أيرضيك حالي ؟
في عمر الزهور،ولكن أذبل !طمست ملامح الكآبة وجهي ، وكسر ثقل الهموم ظهري،وحَملت ما لم أستطع بداخلي ، فارحمني حبيبي ·
لا تحسسني باليتم وأنت مازلت حياً، لا تكابر أنت تحبنا؟
يكفيك عناداً، فما عدت أقوى، لم هذا الشمل براحتيك بوداد· ضمنا لصدرك ندفأ·
دعنا نعش ألوان الحياة· سئمنا السواد· تلك أمنية كم أتمنى أن تتحقق· ولو لحظة فقط ،حتماً ستكفيني دهراً!!
احضني فيها،قبلني ،اذكرني بدلال ·
أشعرني فيها بأبوتك التي لم أشعر بها أبداً أبداً·

ابنتك المحبة
جروح

اقرأ أيضا