الاتحاد

الإمارات

المري يشهد حفل ختام برنامج التدريب العسكري في حتا

الضباط والخريجون في لقطة تذكارية

الضباط والخريجون في لقطة تذكارية

شهد سعادة العميد جمال محمد خليفة المري القائد العام لشرطة دبي بالنيابة، حفل تخريج الدورة الصيفية الثامنة عشرة لطلبة مدارس منطقة حتا، التي نظمها مركز شرطة حتا بالتعاون مع الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، وبدأت العروض العسكرية بالمسير العسكري البطيء والمعتدل ثم حركات استعراضية، كما قام الطلاب بأداء تشكيل بالسلاح ''كلنا أصدقاء الشرطة''، وذلك تعبيراً وعهداً منهم بالولاء لشرطة دبي وتسخير أنفسهم لخدمة الوطن، بعدها أنشد الطلبة قصيدة ''اسلمي يا دولتي'' من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' بمصاحبة فرقة موسيقى شرطة دبي·
واختتم برنامج الحفل بتجربة وهمية لحادث مروري مروع شارك الطلبة في إعداد سيناريو الحادث، إلى جانب دوريات الشرطة ومركبات الإطفاء التابعة لإدارة الدفاع المدني في دبي، وقد حازت التجربة إعجاب الحضور لدقة العمل والتزام الطلبة بالدور المنوط بهم وفهمهم لأهمية دور رجال الشرطة في تأدية واجباتهم في الجانب المروري والجنائي· بعدها قامت مجموعة من الطلبة باستعراض - أمام راعي الحفل - مهارات فك وتركيب السلاح، ثم التقدم أمام راعي الحفل 14 خطوة والاستئذان بالانصراف· وفي نهاية الحفل تفضل العميد المري يرافقه العميد عبد الرحمن رفيع بتوزيع الجوائز على أصحاب المراكز الأولى في جميع الفصائل، كما قام بتكريم الشركاء من الدوائر الحكومية التي كان لها دور في إنجاح فعاليات الدورة العسكرية وهي بلدية دبي ممثلة في قسم المكتبات وقسم الزراعة، ومركز الدفاع المدني في منطقة حتا· وأكد العميد الدكتور جمال المري عقب ختام الحفل أهمية هذه الدورات في تكوين شخصية مستقلة لأبنائنا ''أشبال حتا'' مدعمين بالانضباط العسكري واحترام القوانين والمساهمة في توعية أقرانهم في المجتمع وحلقة وصل بين جهاز الشرطة وأفراد الجمهور متسلحين بالعلوم والمعارف الجنائية والمرورية والقانونية، بالإضافة إلى تدريبهم على الإسعافات الأولية والدفاع المدني وطرق التعرف إلى المدمنين وأنواع المخدرات والآثار المترتبة من التعاطي وبعض الفنون القتالية والدفاع عن النفس· وأشار سعادته إلى أن شرطة دبي كغيرها من المؤسسات الحكومية حريصة على وضع الخطط الكفيلة بحماية هؤلاء الطلبة سواء من خلال الدورات التدريبية الصيفية أو بتشغيل الطلبة في إدارات العامة لشرطة دبي· وأوضح العميد عبد الرحمن محمد رفيع مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع أن شرطة دبي دأبت منذ عقد السبعينيات على إقامة الدورات الصيفية العسكرية لطلبة المدارس في فصل الصيف، وفي مركز شرطة حتا بدأت عام ،1991 وتعتبر شرطة دبي أول مؤسسة عسكرية تقوم بتدريب طلبة المدارس خلال العطلة الصيفية، كما أن معظم الذين تدربوا في شرطة دبي في الأعوام السابقة يتولون الآن مناصب قيادية في السلك العسكري بالدولة·
وقد أعد الفريق المشرف على التدريب برنامج الدورة الذي ترأسه الوكيل المعتصم عيدروس، والرقيب أحمد علي أحمد، والرقيب أحمد طارش محمد، والشرطي عيسى محمد راشد، خطة مفصلة لتحقيق الأهداف المرجوة من الدورة الصيفية، خاصة ما يتعلق بكسر الحواجز النفسية وتعزيز العلاقة بين رجل الشرطة والأطفال، الذين تحرص القيادة العامة لشرطة دبي على جعلهم أصدقاء لها، وانتشارهم في كل بيت مما يساهم في تعزيز صورة شرطة دبي المجتمعية·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال