الاتحاد

عربي ودولي

فضل الله: اللبنانيون يرفضون الحرب الطائفية أو الحزبية

أكد العلامة محمد حسين فضل الله، ''أن لبنان ينتقل من أزمة وطنية إلى أزمة فرعية، مما يشغل المواطنين ويستثير الأحقاد في داخل الطائفة الواحدة، ويحرك التصريحات في اتجاه عناصر الإثارة بالأساليب التي لا يحترم فيها أصحابها عقولهم، فيحرفون الكلام عن موضعه ويبعدون المواطنين عن وعي الحقيقة الوطنية التي تجمعهم على الوطن الواحد في خط المواطنة التي يشعرون معها بالمساواة في الحقوق والواجبات''·
وقال: ''هكذا يواجهون حالة التنوع والاختلاف بالمذهبيات والعصبيات وتنطلق التصريحات الدولية التي تحذر اللبنانيين من حرب أهلية قد يخطط لها الذين يصنعون المأساة للانسان اللبناني ليضيفوا إلى حرب الجوع والحرمان حربا حارة جديدة عنوانها التخويف''·
واضاف العلامة فضل الله في خطبة الجمعة ان اللبنانيين يرفضون الحرب في الداخل على أساس طائفي أو مذهبي أو حزبي لأنهم يريدون السلام للوطن كله وللناس جميعا، وسوف يسقطون كل الذين يخططون للحرب ويطردونهم من الساحة التي تنفتح على المحبة سواء كانت مسيحية أو إسلامية· ليكون لبنان لبنان المحبة لا لبنان الحقد والبغضاء·

اقرأ أيضا

الحكومة التركية تقيل رؤساء بلديات بزعم موالاتهم للأكراد