الاتحاد

دنيا

سكان المناطق المزدحمة أكثر عرضةً للربو والحساسية

نيويورك (رويترز) - كشفت دراسة أميركية حديثة أن اليافعين الذين يسكنون في منازل قريبة من الطرق المزدحمة أكثر عُرضةً للإصابة بأمراض الحساسية والربو من اليافعين القاطنين في المناطق البعيدة عن الأماكن المزدحمة. وأشارت نتائج هذه الدراسة التي نُشرت في مجلة «الحساسية والمناعة السريرية» إلى وجود دلائل علمية تثبت العلاقة السببية القائمة بين التلوث الناتج عن ازدحام الشوارع والطرق بالسيارات ومخاطر التعرض للربو. وأجريت غالبية الدراسات التي نشرت إلى الآن في مناطق حضرية بالبلدان الغنية، حيث يصعب التقليل من استخدام المركبات والتقنيات الصناعية الحديثة المسببة للتلوث.

اقرأ أيضا