الاتحاد

أخطار هزهزة الطفل الوليد

جارتي تسافر كل شهر لتعالج ابنها الصغير بالخارج، الذي شُخص مرضه على أنه يعاني من عدم وصول الاكسجين إلى دماغه وبالتالي تنتابه نوبات من الصرع· وللأسف كان من الممكن أن تتفادى هذا المصير لو سمعت كلام الأمهات والجدات عندما قلن لا تهدهدوا الطفل بقوة وهو رضيع· لكنهم ولشدة حماسهم وفرحهم بهذا المولود لم يعيروا بالاً لكل نصيحة تقال لهم·· فقد كان الأب يرفعه بقوة للأعلى · أو إذا كان نائماً كان يصدر حركات وأصواتاً مفاجئة تجعله يشعر بالخوف والفزع ويبكي لشدة انتفاضته· للأسف كثير من أولياء الأمور لا يعلمون أن هزهزة الطفل قد تكون ضارة به ، فقد يصاب الطفل من جراء ذلك بمرض ناتج عن تدمير دائم لخلايا المخ، وفي بعض الحالات قد يتسبب في موت الطفل حيث توضح الدراسات أن حوالي ثلث الاطفال الرضع المصابين بهذا المرض يموتون والثلث الآخر يشفى تماماً، وحوالي 30% الى 40% يصبحون معاقين إعاقة دائمة·
إن الآباء الذين يمسكون بأطفالهم من اكتافهم او من أذرعهم ويهزونهم ·· تتحرك طبقا لذلك رؤوسهم الى الامام والى الخلف مما يسبب تحرك المخ داخل جمجمة الطفل· فإذا أخذنا في الاعتبار أن الاطفال عامة يكون حجم الجمجمة لديهم كبيرا بالنسبة لاجسامهم فإن ذلك يسمح للجمجمة بحركة اكبر للمخ عند الاهتزاز خاصة عند الاطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين· كل هذا يسبب حماية أقل من الاصابه بهذا المرض· وكذلك كثير من الآباء يعتقدون خطأً أنه بهزهزة الطفل قد يخيفونه دون إيذائه بدنياً فإن الاصابة من جراء هذه الاهتزازات قد تكون اشد من الاصابات المباشرة التي تسبب صدمات او اصابات مرئية ·· ولكن مرض هزهزة الطفل قد تكون فيه الاصابة اشد علاوة على أنها إصابة غير مرئية·

سهام أحمد مصطفى

اقرأ أيضا