الاتحاد

عربي ودولي

وفاة مهاجم مطار جلاسجو

براون يستقبل سميتون

براون يستقبل سميتون

أعلنت الشرطة البريطانية ''سكوتلاند يارد'' وفاة منفذ الاعتداء الفاشل على مطار جلاسجو في اسكتلندا يوم 30 يونيو الماضي المهندس الهندي كفيل أحمد مساء أمس الأول في المستشفى، حيث كان يعالج تحت حراسة مشددة من حروق خطيرة أصيب بها بعدما اقتحم بوابة صالة المسافرين الرئسيسة بسيارة مشتعلة·
وقال متحدث باسم الشرطة ''يمكننا ان نؤكد انه توفي في مستشفى جلاسجو رويال متأثراً بحروق شملت 90 % من جسده وأن المدعي العام أُبلِغ بظروف وفاته''·
في غضون ذلك، استقبل رئيس الوزراء البريطاني جوردون بروان مناول أمتعة في مطار جلاجسو يُدعى جون سميتون اكتسب شهرة عالمية بعد أن صرع كفيل أحمد وساعد الشرطة في اعتقاله، حيث دعاه إلى مكتبه في ''10 داونينج ستريت'' وقدم له الشكر شخصياً ووصفه بأنه ''بطل''·
من جهة أخرى، قدم قائد سكوتلاند يارد إيان بلير اعتذارا رسمياً عن حادث قتل رجل برازيلي يدعى جان تشارلز دي منيزيس برصاص الشرطة في العاصمة البريطانية يوم 22 يوليو عام 2005 للاشتباه خطأ بأنه إرهابي لكنه أكد ''لم يكذب'' بشأن الحادث المروع · وقال خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الأول ''إنني آسف للأخطاء التي ارتكبت في الاتصالات الداخلية والخارجية في أعقاب الحادث ''· وأضاف ''رغم الكثير من التكهنات بعكس ذلك، فإني لم أكذب على الرأي العام''· وكان بلير يعقب على صدور تقرير اللجنة المستقلة للتحقيق في الشكاوى ضد الشرطة الذي اتهم مساعده آندي هايمان أحد قادة شرطة مكافحة الإرهاب بتضليل رؤسائه والرأي العام عبر تعمد حجب معلومات لأنه لم يبلغ رئيسه بلير ''في أول فرصة'' عن اشتباهه بأن رجلا بريئا قد قتل·

اقرأ أيضا

قتيل و25 جريحا بانفجار مبنى في شرق ألمانيا