الاتحاد

عربي ودولي

«التعاون» الإسلامي تأسف لـ «الفيتو» وتخشى حرباW أهلية

جدة (أ ف ب) - عبرت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي أمس، عن «أسفها العميق لفشل» مجلس الأمن في التوصل لاتفاق حول سوريا، مبدية خشيتها من مخاطر الانزلاق نحو «حرب أهلية، تهدد الاستقرار في المنطقة». وأفاد بيان للمنظمة التي تضم 57 دولة، ومقرها جدة، بأن الامانة العامة تعبر عن «أسفها العميق لفشل مجلس الأمن في التوصل لاتفاق حول مشروع القرار بشأن سوريا» والذي قدمه المغرب باسم المجموعة العربية. وأضاف «كما تعبر عن أملها في ألا يؤدي عجز المجلس في اعتماد قرار حول الأزمة السورية، إلى سقوط المزيد من الضحايا.. وتحذر من خطورة تفاقم الأزمة، وما قد ينجر عن ذلك من مخاطر الانزلاق نحو حرب أهلية تهدد السلم والأمن والاستقرار في سوريا والمنطقة بأسرها».

اقرأ أيضا

صحفية تركية: النظام في أنقرة غير ديموقراطي ويقمع معارضيه