الاتحاد

عربي ودولي

موفد بريطاني جديد إلى الشرق الأوسط

عين رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون المسؤول الكبير في الأمم المتحدة مايكل وليامز موفداً بريطانياً جديداً إلى الشرق الأوسط· ووليامز صحافي سابق في هيئة الإذاعة البريطانية ''بي بي سي'' وهو حالياً المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون لعملية السلام في الشرق الأوسط وممثله الشخصي لدى منظمة التحرير الفلسطينية· وسيتولى وليامز ''58 عاماً'' منصبه الجديد في سبتمبر خلفاً لمايكل ليفي القريب من رئيس الوزراء السابق توني بلير· وسيتبع لوزارة الخارجية، على أن يقدم تقارير إلى رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديفيد ميليباند بعمله الذي يشمل العلاقات مع العراق وإيران وملف عملية السلام في الشرق الأوسط· وسبق لوليامز أن مثل المنظمة الدولية في كمبوديا ويوغوسلافيا السابقة وجنيف ونيويورك، وكان مستشاراً خاصاً لروبن كوك وجاك سترو، وهما وزيران سابقان للخارجية في عهد توني بلير· وكان أيضاً مستشاراً للأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان الذي كلفه بالإشراف على تطبيق القرار الدولي 1701 الذي وضع حداً للنزاع العسكري بين إسرائيل و''حزب الله'' اللبناني الصيف الماضي· وكشفت صحيفة ''ذي جارديان'' خبر تعيين وليامز، لافتة إلى إمكان تعارض عمله مع عمل بلير، الموفد الجديد للجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط·
واعتبرت الصحيفة أن هذا التعيين يدل على نية براون الترويج لسياسته الخاصة في الشرق الأوسط عبر التركيز على التنمية الاقتصادية للأراضي الفلسطينية· وتوقعت أن يلقى تعيين وليامز ترحيباً فلسطينياً وعربياً، في حين كان سلفه ليفي يعتبر قريباً جداً من إسرائيل وفي موازاة انتقاد سياسة بلير في المنطقة·

اقرأ أيضا

إندونيسيا تقطع الإنترنت عن إقليمين للسيطرة على الاضطرابات