الاتحاد

دنيا

«سييرا أول تيرّين» شاحنة تجارية بخصائص رياضية

أبوظبي (الاتحاد) - كان معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات لعام 2011 الذي نظم في ديترويت الشهر الماضي، مناسبة لشركة “جي إم سي” للكشف الأولي عن سيارتها النموذجية الجديدة “سييرا أول تيرّين” All Terrain . وتعبّر السيارة البيك آب الجديدة عن إمكانات تشغيل ثقيلة تندمج بها قدرات دفع رباعي عالية وتعامل متميز مع الطرقات الوعرة. وهي تتألق بإطلالة جذابة بفضل التصميم القوي للجسم الخارجي، ومصممة لتحقيق أداء متكيَف مع أكثر الطرق وعورة بفضل نظام التعليق المتطور لجميع الطرقات all-terrain دون التضحية بالخطوط الفخمة التي تتألق بها جي ام سي.
وفي هذا الإطار، قالت ليزا هوتشينسون، مديرة تسويق جي ام سي:”ترسم جي ام سي سييرا أول تيرّين النموذجية حدوداً جديدة للتعامل مع الطرقات الوعرة وتأخذ بيد جي ام سي نحو مستويات متقدمة للتشغيل الثقيل والأداء العالي التحمل معززةً بمحرك دوراماكس ديزل القوي وناقل حركة فئة Allison الأمر الذي يوفر أداءً عالياً على جميع الطرقات بباقة من التجهيزات المتميزة” وأضافت هوتشينسون:”توفر سييرا أول تيرّين قدرات استثنائية في مجالات السحب والقطر، واستجابة مع متطلبات القيادة، وتترجم هذه الإمكانات بفعالية عالية تحت أقسى ظروف القيادة”.
وعرفت سييرا “سييرا أول تيرّين” النموذجية أبعاداً جديدة لناحية مقصورة الركاب والجسم الخارجي، إذ أنها باتت أقصر من سييرا إتش دي المخصصة للإنتاج التجاري، وتستفيد من الأبعاد الخارجية الجديدة لناحية رفع قدرتها على الانعطاف والتعامل مع الطرقات الوعرة مع توفير زاوية تسلق وهبوط أفضل.
وتتجلى صور التصميم الهادف في “سييرا أول تيرّين” من خلال المصد الأمامي والخلفي، إذ حرصت “جي ام سي” على تصميمها بانسيابية عالية مع الأخذ بعين الاعتبار توفير زوايا أفضل للتسلق والانحدار وتزويدها بمشبك للقطر، بالإضافة إلى دمج صفائح سفلية في الجهة الأمامية للسيارة بهدف حماية الأجزاء الميكانيكية خلال القيادة على الطرقات الوعرة. ومن جهة أخرى، يتضح التصميم الذكي من خلال الشبك الأمامي الضخم، الأمر الذي يسمح بمرور كميات أكبر من الهواء وبالتالي تبريد أفضل للمحرك تحت أقسى ظروف القيادة.
و”سييرا أول تيرّين” مجهّزة بزوائد عريضة للرفراف الجانبي تغطي إطارات BFGoodrich قياس 35 انش، هذا بالإضافة إلى تزويد مساحة التخزين الخلفية بصناديق تخزين خفيفة الوزن وقابلة للقفل. وتجدر الإشارة إلى تزويد السيارة بدواسات جانبية تعمل بشكل تلقائي لتسهيل عملية الصعود إلى المقصورة والخروج منها محافظاً على ارتفاع السيارة عن مستوى الأرض عند القيادة على الطرقات الوعرة، وتتوفر هذه الخاصية أيضاً لأرضية صندوق الأمتعة حيث تمتد بشكل تلقائي لتسهيل عملية التحميل.
بالانتقال إلى المقصورة الداخلية، فهي تكمل بتصميمها المتألق ما بدأته “جي إم سي” مع تصميم الهيكل الخارجي وتؤكد صلابتها وتأديتها العالية التحمل. هذا بالإضافة إلى تمتعها بتجهيزات داخلية تمتاز بتطورها مع توفير أجواء مريحة من خلال الاستعانة بنظام متقدّم للإنارة الداخلية.
وتستلقي “سييرا أول تيرّين” فوق شاسي شاحنات سييرا “إتش دي” HD لعام 2011، وتتمير بهيكل من الفولاذ فائق القوة. كما زودت بنفس نظام التعليق الجديد الذي تتمتع به سييرا المخصصة للإنتاج التجاري، وهو تعليق مستقل في الأمام، وتعليق خلفي بصفائح متباينة مثبتة على هيكل عريض لتوفير أفضل مستويات الثبات عند القيادة على الطرقات السريعة أو الوعرة. والسيارة مجهّزة بممتصات صدمات مخصصة للطرقات الوعرة من FOX لتوفير أقصى درجات الأداء على جميع الطرقات.
ويدفع السيارة محرك جديد من طراز “دوراماكس” تبلغ سعته 6.6 لتر ويعمل بتقنية الشحن الوربيني لزيت الديزل ويتألف من 8 أسطوانات مرتبة في صفّين V8 يمكنها توليد 397 حصاناً 1037 نيوتن متر من عزوم التدوير. وتنساب العزوم إلى العجلات الأربع عن طريق ناقل حركة أوتوماتيكي مكون من 6 سرعات طراز Allison 1000.
الجدير بالذكر هنا، أن سمات الفعالية في القوة المحركة لا تتوقف عند حدود ناقل حركة فحسب، بل تمتد لتصل إلى نظام الكبح الذكي الذي يساهم في الحفاظ على بطانات الفرامل عند هبوط المنحدرات، وهي سمة تتوفر في جميع طرازات سييرا إتش دي.
وتمتاز “سييرا أول تيرّين” بقدرات سحب وقطر كبيرة تتضمن:
? إمكانية تحميل تبلغ 1225 كيلو غراماً.
? إمكانية قطر تبلغ 5896 كيلو غراماً.
وفازت “سييرا أول تيرّين” بنظام دفع رباعي مع ترس تفاضلي أمامي وخلفي قابلين للغلق أوتوماتيكياَ، وأقراص كبح قياس 14 انش مقتبسة من سييرا إتش دي تعمل على كبح الشاحنة بفعالية كبيرة حتى عند السرعات العالية.

اقرأ أيضا