الاتحاد

الاقتصادي

قطر تستبعد تحرك أوبك لرفع إنتاجها

أكد عبد الله بن حمد العطية وزير النفط القطري أن منظمة ''أوبك'' لا يمكنها أن تفعل شيئاً في مواجهة أسعار النفط المرتفعة؛ لأنه لا يوجد نقص في معروض الخام في السوق، وقال العطية: ''لا يمكننا أن نفعل شيئاً؛ لأن هذا السعر لا صلة له بنقص المعروض، والمخزونات في الدول الصناعية في مستويات مرتفعة، وهذا دليل على أنه لا نقص في المعروض على الإطلاق''·
وارتفعت أسعار النفط إلى مستوى قياسي جديد عندما سجلت 78,77 دولار للبرميل في نيويورك يوم الأربعاء الماضي بعد تراجع أكبر كثيراً من المتوقع في مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، غير أن المخزونات مازالت أكبر من مستوياتها العام الماضي وقال العطية: ''إن الهبوط ليس علامة على شح إمدادات المعروض''·
وقال: ''إن المخزونات يمكن أن يعاد تكوينها بسرعة كبيرة''، وأضاف: ''هناك مع ذلك وفرة من النفط في السوق، ونحن نعرف أننا لا يمكن أن نتحرك إلا حينما يوجد نقص حقيقي في الإمدادات، ونريد دليلاً على أن هناك حاجة إلى مزيد من الإنتاج''·
وكانت الولايات المتحدة ووكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس حثتا منظمة ''أوبك'' مراراً على زيادة الإنتاج للمساعدة على كبح الأسعار المرتفعة، غير أن ''أوبك'' تعزو الأسعار المرتفعة إلى ضيق طاقة تشغيل المصافي في الدول المستهلكة والتوترات السياسية الدولية بسبب البرنامج النووي لإيران· ومن المقرر أن تعقد ''أوبك'' اجتماعها التالي في 11 من سبتمبر لمناقشة سياستها النفطية، وقال مندوب لمنظمة ''أوبك'': ''إن أسواق النفط العالمية تشهد إمدادات معروض كافية مع أن الأسعار سجلت مستوى قياسياً مرتفعاً جديداً هذا الأسبوع، وأنه لا داعي أن تزيد (أوبك) الإنتاج في الربع الرابع للعام''·
وقال العطية: ''إن قطر تضررت بشدة من ضعف الدولار، لكنها لا تعتزم أن تطلب من زبائنها دفع ثمن الخام بأي عملة أخرى، وسجل سعر الدولار أدنى مستوى له على الإطلاق مقابل اليورو الأسبوع الماضي، وأضر ضعف الدولار بالقوة الشرائية لمنتجي النفط بالعملات غير المربوطة بالعملة الأميركية''، وقال العطية: ''إن الخروج عن نظام الدفع بالدولار سيكون صعباً جداً إذا لم يفعل المنتجون الآخرون الشيء نفسه''· وأضاف العطية: ''ان قطر تتلقي كل عائداتها النفطية بالدولار مثلما تفعل السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة، وان ضعف الدولار حد من آثار ارتفاع سعر النفط على المشترين الأوروبيين واليابانيين''· ''رويترز''

نقص في مخزونات الولايات المتحدة

تحتاج الولايات المتحدة في المتوسط لاستيراد نحو 11 مليون برميل يومياً من النفط الخام في الأسابيع المقبلة لتجنب حدوث تراجعات كبيرة في مخزونات النفط، وقالت قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط الأميركية شهدت الأسبوع الماضي تراجعاً كبيراً مفاجئاً بلغ 6,5 مليون برميل مع زيادة كميات الخام التي تكررها مصافي التكرير لإنتاج البنزين وغيره من المنتجات البترولية إلى 16,2 مليون برميل يومياً·
وقالت الإدارة في مراجعتها الأسبوعية لسوق النفط: ''إذا سجلت واردات النفط الخام في المتوسط نحو 10,2 مليون برميل يومياً كما كانت على مدى الأسابيع الأربعة الماضية فربما تتراجع مخزونات الخام أكثر من خمسة ملايين برميل أسبوعياً''· ''رويترز''

80 دولاراً للبرميل يضر الاقتصاد الأميركي

قال وزير الطاقة الأميركي سام بودمان: ''إن استمرار أسعار النفط الأميركية عند مستوى قرب 80 دولاراً للبرميل قد يؤثر على نمو الاقتصاد الأميركي، وقال بودمان للصحفيين ''إن الاقتصاد الأميركي لم يواجه قط أسعار نفط عند مستوى 80 دولاراً للبرميل مدة طويلة''، وأضاف بقوله: ''أشعر بقلق مع كل ارتفاع للسعر''·

اقرأ أيضا

الإمارات ومصر تعززان العلاقات التجارية والصادرات