دنيا

الاتحاد

يمشي 33 كلم يوميا للوصول إلى عمله

تبرع أفراد بأكثر من 230 ألف دولار في غضون يومين لأميركي من ديترويت (ميشيغان شمال الولايات المتحدة) كان يقطع 33 كيلومترا يوميا مشيا للتوجه إلى مقر عمله والعودة منه.


ويقوم جيمس روبرتسون (56 عاما) بهذه الرحلة الطويلة مشيا على قدميه للتوجه إلى عمله في مصنع في روتشستر هيلز في ضاحية ديترويت منذ تعطلت سيارته العام 1988، على ما ذكرت صحيفة "ديترويت فري برس".



ولم يكن يملك المال لتغيير سيارته إذ أن معاشه يصل إلى 10,55 دولارات للساعة الواحدة.


وأوضح ايفان ليدي، وهو طالب يقف وراء حملة جمع الأموال التي أطلقت قبل يومين، عبر موقع "غو فاند مي"، "في البداية، كان هدفي جمع خمسة آلاف دولار".


وأضاف "أردت فقط مساعدته على شراء سيارة للتوجه إلى عمله إلا أن هذه التبرعات السخية تجاوزت سعر السيارة. أحرص على شكر كل الأشخاص الذين تبرعوا بأموال. فكل سنت يساعد جيمس".



وروى ليدي، وهو طالب في التاسعة عشرة في جامعة "واين ستايت يونيفيرسيتي" للصحيفة، أنه بدأ بجمع الأموال عبر الهاتف بعدما قرأ مقالا حول روبرتسون وأنه حصل سريعا على آلاف الدولارات.


وسيسمح المال، الذي تبرع به نحو ثمانية آلاف شخص، بشراء سيارة وتغطية كلفة التأمين والوقود ونفقات أخرى.



وذكرت صحيفة "نيوز هيرالد" أن شركة بيع سيارات محلية في مدينة وودهايفن المجاورة عرضت تقديم سيارة لروبرتسون.


وبلغت التبرعات حتى أمس الثلاثاء 233887 دولارا. ومع أنه تم بلوغ الهدف المحدد، يستمر الناس بالتبرع بالمال لتأثرهم بقصة روبرتسون.

اقرأ أيضا

وفاة ضيوف رئيس مرسيليا السابق بكورونا