الاتحاد

الرياضي

مانشستر يونايتد يبحث عن رد اعتباره أمام بورتو الليلة

سيكون مانشستر يونايتد الإنجليزي حامل اللقب على موعد مع الثأر عندما يستضيف بورتو البرتغالي اليوم في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وبعد الفوز الداراماتيكي الذي حققه مانشستر يونايتد على استون فيلا 3-2 في الدوري أمس الأول بتسجيله هدف الفوز في الوقت بدل الضائع فإن انظار عشاق «الشياطين الحمر» ستترقب المواجهة الأوروبية.
وكان بورتو بقيادة المدرب البرتغالي القدير جوزيه مورينيو أخرج مانشستر يونايتد بطريقة دراماتيكية أيضا من المسابقة الأوروبية عام 2004 عندما تقدم عليه ذهاباً 2-1 في مدينة اوبورتو، ثم كان متخلفا صفر-1 حتى الدقيقة 90 في مباراة الإياب قبل أن يسجل له كوستينيا هدف التعادل الذي كان جواز سفر فريقه إلى نصف النهائي، علما بأنه أحرز اللقب في ما بعد.
وثأر مانشستر يونايتد من مورينيو تحديداً في الدور السابق عندما أخرج إنتر ميلان الايطالي بتعادله معه ذهاباً سلباً ثم فوزه عليه 2-صفر إياباً، ويبقى أن يكمل عملية الثأر. واعتبر مدافع مانشستر يونايتد جون اوشي بأن الخروج على يد بورتو سيشكل دافعاً لفريقه لكي يتخطى الفريق البرتغالي هذه المرة، وقال في هذا الصدد: «الخروج أمام بورتو كان ضربة قوية، لأن بول سكولز سجل هدفاً صحيحاً الغي بداعي التسلل قبل أن يسجل كوستينيا هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة، كما أن احتفالات مورينيو على جانب الملعب تشكل ذكرى مؤلمة لأنصار مانشستر يونايتد».
ويتسلح مانشستر يونايتد بسجله الرائع على أرضه حيث لم يخسر في 19 مباراة في دوري أبطال أوروبا، كما ستعزز حظوظه بتخطي بورتو بعودة ثلاثيه الموقوف محلياً المهاجم واين روني ولاعب الوسط بول سكولز والمدافع الصلب الصربي نيمانيا فيديتش.
وحذر مدرب مانشستر يونايتد اليكس فيرجوسون فريقه من مغبة الاستهتار ببورتو، مشيراً إلى أنه تغلب على أرسنال في نهاية الدور الأول بهدفين نظيفين كما تخطى اتلتيكو مدريد القوي في الدور الثاني بفارق الأهداف. وقال فيرجوسون: «درسنا جيداً أسلوب لعب بورتو، أنه يملك هدافاً رائعاً هو ليساندرو لوبيز، لن تكون مواجهتنا له سهلة على الاطلاق، لكننا لا نريد أن نلدغ من الجحر مرتين».
ويعول بورتو للخروج بنتيجة إيجابية على لوبيز ومواطنه الأرجنتيني لوتشو جونزاليز وقد سجل الثنائي ستة أهداف في ما بينهما في المسابقة الأوروبية. وقد يستغل الثنائي تراجع مستوى خط دفاع مانشستر يونايتد في الآونة الأخيرة. فبعد أن سجل خط الدفاع ومن ورائه الحارس المتألق الهولندي ادوين فان در سار رقماً قياسياً في المحافظة على شباكه نظيفة من الأهداف على مدى 13 مباراة، فأن مرماه تلقى 8 أهداف في مبارياته الثلاث الأخيرة. ولا يملك بورتو سجلاً جيداً أمام الفرق الإنجليزية على أرض الأخيرة، لأنه خسر 11 مباراة وتعادل في واحدة كانت ضد مانشستر يونايتد قبل خمس سنوات.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!