الاتحاد

الاقتصادي

26 مليار جنيه تداولات البورصة المصرية في يوليو

تراجع قيمة التداولات في البورصة المصرية

تراجع قيمة التداولات في البورصة المصرية

سجلت البورصة المصرية حركة تداولات خلال يوليو الماضي بلغت قيمتها 26 مليار جنيه، بعد تداول 888 مليون ورقة مالية نفذت من خلال 665 ألف صفقة بيع وشراء، مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 33 مليار جنيه وكمية تداول 2ر1 مليار ورقة منفذة على 642 ألف عملية خلال الشهر السابق الذي تضمن تنفيذ صفقة على أسهم المصرية للأسمدة بقيمة 8 مليار جنيه·
وذكر التقرير الشهرى للبورصة المصرية أن رأس المال السوقي للشركات المدرجة بالبورصة، بلغ نحو 631 مليار جنيه في نهاية يوليو ،2007 أي بما يعادل 95 في المائة من الناتج المحلى الإجمالي بإرتفاع نسبته 8ر4 في المائة عن الشهر الماضي·
وأوضح أن شهر يوليو شهد نشاطاً ملحوظاً للسوق المصرية ليواصل مؤشر كاس 30 صعوده مسجلا أعلى مستوياته التاريخية متجاوزاً حاجز 8500 نقطة، فيما أغلق نهاية الشهر على 8244 نقطة بإرتفاع نسبته6ر5 في المائة عن الشهر السابق عليه وبنسبة 18
في المائة منذ بداية العام·
وأرجع التقرير هذا النشاط الى مجموعة الأحداث الهامة التي أسهمت في تدعيم نشاط السوق، على رأسها قرار البنك المركزي المصري تثبيت أسعار الفائدة لليلة واحدة لديه دون تغيير تزامن ذلك مع الإعلان عن تراجع في معدلات التضخم·
وأوضح التقرير أن عدد الشركات المقيدة بلغ خلال يوليو الماضى 525 شركة مقارنة بنحو 544 شركة الشهر الماضي وبنحو 649 شركة في يوليو من العام الماضي· وبلغ إجمالي قيمة التداول في سوق السندات خلال يوليو الماضي نحو 8ر1 مليار جنيه تمت من خلال التعامل على 8ر1 مليون سند استحوذت السندات الحكومية التي يتم التعامل عليها وفقاً لنظام المتعاملين الرئيسيين على غالبيتها·
وذكر التقرير أن سوق الأسهم قد استحوذت على نسبة 85 في المائة من إجمالي قيمة التداول بالبورصة خلال شهر يوليو الماضي، في حين مثلت قيمة التداول للسندات نسبة 7 في المائة من إجمالي قيمة التداول، بينما سجلت سوق خارج المقصورة نسبة 8 في المائة من قيمة التداول·
واستحوذ المستثمرون الأفراد على نسبة 59 في المائة من التعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب المؤسسات، فيما سجلت تعاملات المصريين نسبة 65 في المائة من إجمالي تعاملات السوق والأجانب 35 في المائة·
وكشف التقرير عن أن قطاع النشاطات الترفيهية احتل المرتبة الأولى من حيث كمية التداول خلال تعاملات يوليو الماضي بكمية اقتربت من 195 مليون جنيه بقيمة 2ر2 مليار جنيه، تلاه قطاع الملابس والمنسوجات مسجلا 146 مليون ورقة بقيمة 842 مليون جنيه ثم قطاع الخدمات المالية فالشركات القابضة وأخيرا قطاع مواد البناء والتشييد·
وبلغ إجمالي كمية الأوراق المالية المتداولة وفقاً لنظام الأوراق المالية المشتراة والمباعة في ذات الجلسة خلال شهر يوليو الماضي نحو 62 مليون ورقة مالية بقيمة قدرها 958 مليون جنيه تم تنفيذها من خلال حوالي 29 ألف عملية·
وفي بورصة لندن، اوضح التقرير ان شهادات إيداع الشركات المصرية المتداولة ببورصة لندن قد سجلت ارتفاعات ملحوظة في أسعار غالبيتها باستثناء شهادة ليسيكو مصر التي سجلت تراجع بنحو 2 في المائة· وسجلت شهادات ايداع البنك التجاري الدولي أعلى ارتفاع خلال الشهر وذلك بنحو6ر15 في المائة تلاه كل من المجموعة المالية هيرميس وأوراسكوم للإنشاء والصناعة وأوراسكوم تليكوم وذلك بارتفاعات قدرها 5ر10 في المائة و8 في المائة و5ر5 في المائة على التوالى مقارنة بأسعار إقفال الشهر الماضي، بينما استقرت أسعار باكين، العز لصناعة حديد التسليح ولكح جروب عند نفس مستواها بدون تغيير·

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم