الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: هدفنا اختصار الوقت وسهولة الخدمات

دبي (الاتحاد)- شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الجلسة الرئيسية للقمة الحكومية الثانية، والتي تحدث فيها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، تحت عنوان «القيادة الاستثنائية».
كما حضر الجلسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وحضر، عدد من الشيوخ والمعالي الوزراء ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية في الإمارات وحشد من طلبة وطالبات الجامعات والكليات في الدولة إلى جانب أكثر من أربعة آلاف مشارك في القمة من خبراء وأكاديميين وإعلاميين وصناع قرار من دولة الإمارات، ومن مختلف دول الوطن العربي والعالم.
وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قاعات مدينة جميرا المشغولة بالكامل بورش العمل الحكومية، واستمع سموه يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا المنظمة للقمة، ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، إلى جانب من المحاضرات والنقاشات التي يشارك فيه نخبة من شباب الإمارات وخبراء وصناع قرار عالميون.
وزار سموه المركز الإعلامي الذي جهز بأحدث تقنيات الاتصال والتواصل والبث التلفزيوني والتقى سموه عدداً من الإعلاميين والكتاب العرب والأجانب ورحب بهم وحاورهم حول مجريات القمة الحكومية وأهدافها ورسالتها نحو العالم.
واطمأن سموه على راحة الإعلاميين والمشاركين في القمة ووجه بتوفير كل ما يلزم لهم لأداء مهامهم على أكمل وجه ولكي يغادروا بلادنا وهم يحملون ذكريات طيبة عن حضارة شعبنا وكرم ضيافته وثقافته، وتمنى سموه للجميع التوفيق ونجاح القمة.
وتحدث في الجلسة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حول عدد من القضايا والمواضيع التي تهم الشأن العام لجهة الخدمات الحكومية الذكية والأزمة الاقتصادية.
كما شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» الاختبارات التجريبية لاستخدام الطائرات العمودية بدون طيار «الدرونز» في تقديم مجموعة من الخدمات الحكومية التي تخطط حكومة الإمارات لإطلاقها مستقبلاً، مثل إيصال الوثائق الحكومية للمتعاملين ومراقبة الطرق، ومتابعة مشاريع البنية التحتية، وتنفيذ المسوحات الجغرافية وغيرها من الخدمات التي تنوي الحكومة استخدامها فيها.
وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إعجابه بنتائج الاختبارات المبدئية والتي استغرقت 3 أشهر على أيدي مجموعة من المهندسين الإماراتيين بالتعاون المباشر مع اللجنة العليا لمشروع الحكومة الذكية، وطلب سموه التوسع في تطبيقات الطائرات بدون طيار لتشمل مجموعة أكبر من الخدمات وتغطي مساحات جغرافية أكبر من دولة الإمارات.
وقال سموه خلال التجارب التي رافقه فيها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي «نريد الوصول للناس قبل أن يصلوا إلينا وتقريب المسافات واختصار الأوقات وزيادة فاعلية وسهولة الخدمات».
وتشمل تقنية الطائرات العمودية بدون طيار التي تم تطويرها واختبارها خلال الفترة السابقة أنظمة خاصة بالمتابعة اللحظية والمرئية لمسار الطائرة ونظام تصوير لحظي عالي الوضوح لمتابعة المشاريع الحكومية إضافة لأنظمة تتعلق بالتأكد من هوية العميل بالبصمة الشخصية قبل تسلمه لأية وثائق حكومية خاصة به بالإضافة لارتباط الطائرة بتقنية خرائط جوجل لتحديد ومسح المنطقة التي تمر فوقها أو المنازل التي تريد الوصول إليها.
وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لمشروع الحكومة الذكية تعليقاً على التقنية الجديدة «المراحل التجريبية الأولية لاستخدام تقنية الطائرات بدون طيار في الخدمات الحكومية تبشر بنتائج طيبة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد طالبنا بالانتقال لمراحل نهائية من التجارب في أقرب فرصة وتوسيع نطاق هذه التجارب لتشمل خدمات جديدة ونطاقات جغرافية أيضاً جديدة».
وأضاف معاليه «هذه الإضافة في الخدمات الحكومية جزء من رؤية متكاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لحكومة ذكية ومجتمع ذكي وخدمات عالمية مبتكرة توظف أحدث الابتكارات والمعارف التكنولوجية، رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هي أن التقنية لا بد أن تسخر لخير الإنسان وخدمته وأن الحكومة هي الأولى بتبني هذه التقنيات قبل غيرها ومواكبة المتغيرات في عالم التقنية وأن الحكومة في النهاية كما يقول سموه هي سلطة لخدمة الناس وليست سلطة عليهم». وأوضح معالي القرقاوي، أن تقنية الطائرات بدون طيار تشكل ثورة تكنولوجية حديثة مهمة ولها تطبيقات كثيرة وحكومة دولة الإمارات هي الحكومة الأولى عالمياً التي تبدأ بتطبيقاتها في المجال المدني لتقديم خدمات حكومية مباشرة للجمهور وتوجيهات القيادة الرشيدة هي بتطوير هذه التقنية بالتعاون مع الكوادر الهندسية الوطنية والشركاء الاستراتيجيين لتنضم هذه الخدمة لمجموعة كبيرة من الابتكارات الحكومية التي تتفرد بها دولة الإمارات وترسي نموذجاً جديداً في تقديم الخدمات الحكومية للمجتمعات.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يشيد بالعلاقات الثقافية بين الإمارات وفرنسا