الاتحاد

الإمارات

«المستشفى الإماراتي المتنقل» يجري جراحات قلب مفتوح لمرضى في البوسنة

كادر المستشفى الإماراتي المتنقل خلال اجراء إحدى العمليات الجراحية في البوسنة

كادر المستشفى الإماراتي المتنقل خلال اجراء إحدى العمليات الجراحية في البوسنة

أجرى الفريق الطبي الجراحي للمستشفى الإماراتي الإنساني العالمي تسع عمليات قلب مفتوح لمرضى من البوسنة والهرسك في مستشفيي توزلا وبانيا لوكا الجامعيين، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، ضمن برنامج مبادرة “العلاج المتنقل” لإجراء 100عملية قلب مفتوح خلال العام الجاري في إطار تعاون مشترك لتطوير مراكز جراحة القلب في البوسنة والهرسك لتقديم أفضل الخدمات الطبية.
ويضم الفريق الطبي لمستشفى “علاج” أطباء وجراحين عالميين برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري والفرنسي أوليفر جاكدين وأطباء وجراحين من أميركا وكندا ومصر في إطار مبادرة المستشفى المتنقل التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم لتقديم خدمات علاجية جراحية وقائية للمرضى المعوزين من الأطفال وكبار السن.
وجه رادومير كوستيش سفير البوسنة والهرسك لدى الدولة الشكر والتقدير لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً وللمستشفى الإماراتي المتنقل.. مشيراً إلى أن الأيادي البيضاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله” خففت معاناة المحتاجين في كل مكان، مثمناً الدور الإنساني لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على المستوى المؤسسي والشخصي محلياً وعالمياً.
من ناحيته أوضح الدكتور جوان كارلوس جراح القلب الفرنسي المدير الطبي للمستشفى المتنقل أن الفريق الطبي أجرى الكشف الطبي على الحالات المرضية في عيادات متخصصة وحدد الحالات التي تحتاج إلى جراحات بينما تم تقسيم الفريق إلى عدة فرق لإنجاز كل فريق مهامه.
من جانبه أوضح الدكتور أولمير سيسكس مدير مستشفى توسله البوسني الجامعي أن قسم جراحة القلب وقسم القسطرة القلبية وضع تحت تصرف الفريق الطبي والجراحي مشيراً إلى أن الفرق الطبية البوسنية تقدر هذه الخطوة الإنسانية “علاج” كونها تساهم في صقل خبرات الكوادر الطبية البوسنية.

اقرأ أيضا

صور.. الإمارات تواصل إغاثة العائدين إلى قراهم في الضالع